تل أبيب قدمت ليونيفيل خرائط الألغام في الجنوب (الفرنسية-أرشيف)

عُقد بمقر قوات الأمم المتحدة في بلدة الناقورة جنوب لبنان اجتماع ضم ممثلين عن قوات يونيفيل والجيشين اللبناني والإسرائيلي، خصص لبحث انسحاب سريع لإسرائيل من بلدة الغجر الحدودية.
 
وقدم الجانب الإسرائيلي خرائط لحقول الألغام التي زرعها بعد انسحابه من جنوب لبنان في مايو/ أيار 2000. وقد سلمت يونيفيل بدورها نسخة عن الخرائط لمركز الأمم المتحدة للألغام وللجيش اللبناني.
 
وقال الجنرال الهندي جاي براكاش نهرا مساعد قائد القوة الدولية المؤقتة، في بيان, إن الاجتماع كان مثمرا والهدف الرئيسي منه التوصل لإنهاء انسحاب الجيش الإسرائيلي من جنوب لبنان.
 
وتنقسم قرية الغجر إلى قسمين أحدهما لبناني بالشمال وسوري بالجنوب احتلته إسرائيل عام 1967 مع احتلالها هضبة الجولان السورية، وفق ترسيم الخط الأزرق الذي وضعته الأمم المتحدة عام 2000 ليكون بمثابة حدود بين لبنان وإسرائيل. ولا يوجد سكان بالقسم اللبناني من الغجر وهو عبارة عن شريط بعمق 700 إلى 900 متر وبعرض 300 إلى 800 متر.
 
ولم تنسحب إسرائيل من الغجر لدى خروج جيشها من لبنان مطلع أكتوبر/ تشرين الأول بموجب القرار الدولي 1701 الذي وضع حدا للعدوان الإسرائيلي على لبنان إثر حرب استمرت بين 12 يوليو/ تموز و14 أغسطس/ آب.

المصدر : وكالات