انفجار سيارة مفخخة أمام مخبز ببغداد أودى بحياة عشرة أشخاص (الفرنسية)

قال الجيش الأميركي في بيان إن الانفجارات التي هزت وسط بغداد مساء الثلاثاء نتجت عن حريق اندلع في مستودع للذخيرة بقاعدة أميركية جنوب بغداد.

وقال البيان إن الانفجارات وقعت نتيجة سخونة الذخيرة، مضيفا أنه لم ترد على الفور أنباء تفيد بوقوع إصابات.

يأتي ذلك بينما أعلنت مصادر أمنية عراقية مقتل 22 شخصا وإصابة حوالى 20 آخرين بجروح في أعمال عنف متفرقة، بالإضافة إلى العثور على أكثر من 110 جثث في مناطق بغداد خلال فترة يومين.

فقد قتل جنديان عراقيان مساء الثلاثاء عندما انفجرت عبوة ناسفة استهدفت دوريتهم شمال بغداد. وأسفر انفجار عبوة أخرى استهدفت دورية للشرطة جنوب العاصمة عن مقتل اثنين من عناصر الشرطة وإصابة أربعة آخرين.

ولقي عشرة أشخاص مصرعهم وأصيب أربعة آخرون بجروح في انفجار استهدف سيارة متوقفة أمام أحد المخابز بمنطقة الدورة جنوب بغداد. وفي الدورة أيضا قتل شرطي وأصيب أربعة آخرون بجروح في انفجار عبوة ناسفة استهدفت دورية مشتركة أميركية عراقية.

تطورات أخرى
وفي المسيب جنوب بغداد قتل شرطيان بانفجار عبوة ناسفة استهدفت دوريتهما على الطريق التي تربط بين المسيب وجرف الصخر. كما قتل مسلحون مجهولون رئيس حزب الوحدة في محافظة بابل محمد عبد الحسين القاسمي في انفجار عبوة أمام منزله.

وقتل شخص وأصيب أربعة آخرون بجروح بانفجار عبوتين استهدفتا سيارتين كانتا تنقلان نعوشا في اللطيفية (35 كلم جنوب بغداد)".

استمرار ظاهرة الجثث مجهولة الهوية يثير أسئلة حول الجهات التي تقف وراءها (رويترز-أرشيف)
وفي الدجيل شمالي بغداد قال مصدر في شرطة المدينة إن "مسلحين مجهولين أطلقوا النار على عمال يعملون في قاعدة أميركية فقتلوا واحدا وأصابوا ثلاثة آخرين.

وفي الديوانية (181 كلم جنوب بغداد) اغتيل حسن وناس عضو الفرقة السابق في حزب البعث المنحل. كما قتل مسلحون في العمارة إلى الجنوب من بغداد أيضا زيد طارق الذي يعمل شرطيا في محافظة ميسان.

وقصف مسلحون مجهولون نقطة تفتيش تابعة للشرطة في منطقة حي الحجاج بكركوك ما أدى إلى مقتل ضابطي شرطة.

من ناحية أخرى أعلن الجيش الأميركي في بيان أن قواته قتلت سبعة مسلحين بغارة شنتها على مبنى في الرمادي الغربية، مضيفة أن جنودا أميركيين كانوا قد تعرضوا في وقت سابق لنيران شديدة للغاية من ذلك المبنى. 

وأعلن الجيش الأميركي أن اثنين من جنوده قتلا بشمال وشرق بغداد في حادثين في حادثين منفصلين.



مسلسل الجثث
من جهة أخرى، قالت مصادر أمنية إن دوريات الشرطة عثرت منذ صباح الاثنين حتى مساء اليوم الثلاثاء على 110 جثث في مناطق متفرقة من بغداد.

وأضافت أن معظم الجثث مصابة بطلقات نارية في الرأس دون أن تحمل آثار تعذيب. وكانت المصادر أعلنت في وقت سابق العثور على 60 جثة في بغداد غالبيتها في الرصافة (شرق دجلة).

وفي بغداد أيضا عثر على جثة آزاد محمد حسن (29 عاما) الصحافي في إذاعة دار السلام في المشرحة بعد أسبوع من تعرضه للخطف.

 

المصدر : الجزيرة + وكالات