الحزب الحاكم يحصد المحليات وبن شملان يرفض تهنئة صالح
آخر تحديث: 2006/10/10 الساعة 06:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/10 الساعة 06:49 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/18 هـ

الحزب الحاكم يحصد المحليات وبن شملان يرفض تهنئة صالح

بن شملان (يمين) جدد اعترافه بنتائج الانتخابات الرئاسية باليمن كأمر واقع (الفرنسية)

حقق حزب المؤتمر الشعبي العام الحاكم باليمن فوزا كبيرا بالانتخابات المحلية التي جرت في سبتمبر/أيلول الماضي، والتي تزامنت مع الانتخابات الرئاسية التي فاز بها الرئيس علي عبد الله صالح بنسبة 77% من الأصوات.

 

وقالت اللجنة العليا للانتخابات إن المؤتمر الشعبي حصل على 73% من مقاعد المجالس المحلية التي يزيد عددها على سبعة آلاف مقعد, فيما توزعت النسبة المتبقية على أحزاب اللقاء المشترك المعارض والمستقلين.

 

من جهة أخرى قال مرشح اللقاء المشترك فيصل بن شملان إنه لن يبارك للرئيس صالح فوزه بالانتخابات.

 

وتساءل بن شملان الذي حصل على نسبة 21% من الأصوات خلال حفل أقامته المعارضة تكريما له بقوله "أيهما أكبر مستوى: أن نبارك أو أن نلتزم بمبادئ الديمقراطية بتحسين أوضاع البلاد؟ وهل نخضع لواجب بأن لا نبارك أو نستجيب ونقدم مباركتنا لنرضي غرور البعض؟".

 

أمر واقع

ومع ذلك فقد أعرب عن أمله في أن يفي الحزب الحاكم بوعوده في برنامجه الانتخابي, مجددا اعترافه بنتائج الانتخابات كـ "أمر واقع" وليس كنتيجة صحيحة أعلن عنها رسميا.

 

من جهته شن النائب حميد نجل رئيس مجلس النواب الشيخ عبد الله بن حسين الأحمر هجوما لاذعا على السلطات, متهما الجيش والأمن والمخابرات وكبار موظفي الدولة بالتحالف مع الحزب الحاكم.

 

كما اتهم الأحمر الابن لجنة الانتخابات بإعلانها النتائج قبل بدء عملية فرز الأصوات, قائلا إن المؤتمر الشعبي استخدم كل مقدرات الدولة للفوز بالمنصب.

المصدر : الجزيرة + وكالات