أكثر من ألف ومائتي قائمة لانتخابات البلدية بموريتانيا
آخر تحديث: 2006/10/2 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/10 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/10/2 الساعة 00:19 (مكة المكرمة) الموافق 1427/9/10 هـ

أكثر من ألف ومائتي قائمة لانتخابات البلدية بموريتانيا

موريتانيا تشهد حراكا سياسيا منذ الإطاحة بالرئيس معاوية ولد الطايع (الجزيرة نت-أرشيف)

أمين محمد-نواكشوط

أعلن في العاصمة الموريتانية نواكشوط أنه تم خلال الأيام العشرة الماضية إيداع أكثر من 1200 قائمة انتخابية ستتنافس في الانتخابات البلدية القادمة.

وأوضح بيان صدر مساء أمس عن وزارة الداخلية الموريتانية أن 1264 قائمة انتخابية تم إيداعها لدي اللجان الإدارية المختصة من أجل المشاركة في الانتخابات البلدية المقرر إجراؤها في 19 نوفمبر/ تشرين الثاني القادم.

وأفاد البيان بأن 25 حزبا سياسيا تقدمت بـ890 قائمة، بينما قدم المستقلون 374 قائمة. وتوزعت هذه اللوائح بين مختلف الدوائر الانتخابية البالغ تعدادها 216 دائرة انتخابية.

وأوضح بيان الوزارة أن حزب تكتل القوى الديمقراطية الذي يتزعمه أحمد ولد داداه شقيق الرئيس الموريتاني الأسبق المختار داداه تصدر الأحزاب من حيث عدد اللوائح المقدمة، حيث تقدم بـ147 قائمة.

وفي المرتبة الثانية يأتي حزب الاتحاد من أجل الديمقراطية والتقدم بـ93 لائحة وهو أحد الأحزاب التي كانت خلال العهد السابق تسمى بأحزاب الأغلبية (الأحزاب الداعمة لحزب الرئيس الحاكم).

في حين تقدم حزب اتحاد قوى التقدم بـ82 لائحة، وحزب التحالف الشعبي التقدمي الذي يتزعمه النائب السابق مسعود ولد بلخير بـ77 لائحة انتخابية.



إقبال كبير
وتقدم حزب التجمع من أجل الديمقراطية والوحدة الداعم للرئيس السابق بـ73 لائحة، وهو نفس العدد الذي تقدم به الحزب الجمهوري الحاكم سابقا، الأمر الذي يشكل تراجعا بينا له في ما يخص عدد اللوائح المقدمة، حيث كان يتقدم بقوائم في كل الدوائر الانتخابية.

وقد شهدت مراكز تقديم اللوائح إقبالا شديدا خلال الـ48 ساعة الأخيرة لإيداع اللوائح، حيث تواصل إيداع اللوائح حتى الساعة الأولى من فجر أمس السبت موعد إغلاق المراكز المخصصة لإيداع اللوائح.

وتظهر اللوائح المقدمة أن التنافس كان شديدا على الدوائر الانتخابية التسع داخل العاصمة نواكشوط، حيث تقدمت 178 قائمة انتخابية للتنافس على هذه الدوائر التسع، أزيد من 20 منها في دائرة "عرفات" التي فاز بها التيار الإسلامي خلال آخر انتخابات بلدية تشهدها المقاطعة.

وكانت السلطات الموريتانية قد رفضت طلبات لبعض الأحزاب السياسية بتمديد مهلة إيداع الترشيحات، معتبرة أن الحجج التي تقدمت بها تلك الأحزاب غير مقنعة.
_______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة