عنصر من القيادة العامة قرب الموقع الذي شهد إطلاق النار على الشرطيين (الفرنسية-أرشيف)

أصيب شرطيان لبنانيان اليوم برصاص مقاتلين ينتمون إلى فصيل فلسطيني موال لسوريا جنوبي العاصمة اللبنانية.

وذكرت وكالة الأنباء الوطنية اللبنانية الرسمية أن عناصر من الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين-القيادة العامة أطلقوا النار على سيارة تابعة لبلدية الناعمة أثناء قيامها بدورية مما أدى إلى إصابة اثنين من عناصرها.

ونقل أحد الجريحين اللذين ينتميان إلى شرطة البلدية إلى مستشفى في بيروت والآخر إلى صيدا، ولم تدل الوكالة بأي تفاصيل عن دوافع إطلاق النار.

وذكر مصدر في بلدية الناعمة في اتصال مع الجزيرة نت أن أهالي البلدة قاموا إثر ذلك بقطع الطريق الرابط بين بيروت وصيدا بالإطارات المحترقة احتجاجا على الحادث.

يشار إلى أن قوة من القيادة العامة تتمركز منذ مطلع ثمانينات القرن الماضي في كهوف حفرتها في جبال الناعمة.

ويعتبر الموقع المذكور الذي تعرض لغارة جوية إسرائيلية الشهر الماضي مصدرا للتوتر مع السلطات اللبنانية منذ انسحاب الجيش السوري بسبب إصرار بيروت على سحب السلاح الفلسطيني الموجود خارج المخيمات.

خدام والمعارضة
في سياق آخر أعلن عبد الحليم خدام النائب السابق للرئيس السوري الذي انشق عن النظام الشهر الماضي، أنه يجري محادثات مع مختلف فصائل المعارضة في سوريا للاتفاق على تحرك يهدف إلى إحداث تغيير سياسي سلمي في البلاد.

وقال خدام في مقابلة على موقع على الإنترنت إن دعوته الموجهة إلى "جميع فئات الشعب السوري تلاقي تجاوبا"، مشيرا إلى أنه لم يتقرر حتى الآن أي تحرك.

وجدد خدام انتقاداته للرئيس السوري معتبرا أنه "لا يعرف قراءة المعطيات الدولية والإقليمية" ودعاه إلى "الاستقالة وترك السلطة لتشكل حكومة تنقذ الوطن".

المصدر : الجزيرة + الفرنسية