تباين بمواقف الفصائل بشأن الانتخابات والاحتلال يقتحم جنين
آخر تحديث: 2006/1/8 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/9 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/8 الساعة 00:21 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/9 هـ

تباين بمواقف الفصائل بشأن الانتخابات والاحتلال يقتحم جنين

القدس والفلتان الأمني وتدهور صحة شارون أهم معوقات إجراء الانتخابات (الفرنسية-أرشيف)


دعا ممثلون عن ست كتل انتخابية أساسية ستخوض الانتخابات التشريعية المقبلة الرئيس الفلسطيني محمود عباس إلى اجتماع عاجل للاتفاق على موقف واضح وحازم بشأن إجراء الانتخابات في موعدها المقرر بالخامس والعشرين من الشهر الجاري.

وتطرق السياسيون في اجتماعهم الذي استمر ثلاث ساعات إلى العوامل التي يمكن أن تؤثر على موعد الانتخابات، ومنها حالة الفلتان الأمني في الأراضي الفلسطينية، ورفض إسرائيل السماح لسكان القدس بالمشاركة في الانتخابات.

وشدد مرشح حركة المقاومة الإسلامية (حماس) محمود الرمحي خلال الاجتماع على أن عباس سيفقد مصداقيته في حال اتخذ قرارا بالتأجيل، فيما طالبت ممثلة كتلة الطريق الثالث حنان عشراوي الرئيس الفلسطيني ببحث قرار التأجيل مع كافة القوى إذا كان في نيته اتخاذ هكذا قرار.

وشارك في اللقاء مرشحين من حركتي حماس وفتح وممثلون عن قائمة البديل وحزب الشعب وحزب فدا وقائمة الجبهة الشعبية لتحرير فلسطين، وقائمة فلسطين المستقلة وكتلة الطريق الثالث.

عشراوي دعت عباس لمشاورة الفصائل قبل اتخاذ قرار التأجيل (الفرنسية)

من جانبه طالب القيادي في حركة فتح والمعتقل لدى إسرائيل مروان البرغوثي السلطة بعدم الربط بين إجراء الانتخابات وتدهور الوضع الصحي لرئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون.

وأكد البرغوثي الذي يرأس قائمة فتح في الانتخابات في رسالة نشرتها الصحف الفلسطينية اليوم، أن الانتخابات عملية سياسية وقانونية ووطنية من الدرجة الأولى، ولا ينبغي إخضاعها لأي مؤثرات خارجية.

وكان عباس قد أكد قبل أيام تمسكه بإجراء الانتخابات في موعدها، بشرط السماح لسكان القدس الشرقية المشاركة فيها.

وقد اتهمت حماس أمس على لسان القيادي فيها محمد نزال أطرافا في السلطة بمعارضة إجراء الانتخابات في موعدها خوفا من فوز حماس.

الأقصى ترفض
وعلى النقيض من مواقف الفصائل رفضت كتائب شهداء الأقصى الجناح العسكري التابع لحركة فتح إجراء الانتخابات تحت "حراب الاحتلال"، كما دعت المراقبين الدوليين الموجودين بمدينة جنين إلى مغادرتها على وجه السرعة، حتى لا يحدث ما لا تحمد عقباه، على حد تعبير بيان للكتائب.

وطلب البيان من المراقبين تفهم موقف الكتائب، الذي قال إنه موجه لإسرائيل و"للعالم الصامت" أمام ممارسات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني.

الاحتلال اقتحمت جنين بدعوى البحث عن مطلوبين (الفرنسية)

اقتحام جنين
ميدانيا وقعت صدامات بين مسلحين فلسطينيين وجنود إسرائيليين إثر اقتحام قوات من جيش الاحتلال لمدينة جنين في شمال الضفة الغربية.

وأوضحت مصادر أمنية فلسطينية أن نحو عشرين سيارة جيب عسكرية وجرافة حاصرت مبنى مؤلف من خمسة طوابق بالمدينة، وأمرت الأشخاص الموجودين فيه بالخروج.

وأشارت إلى أن قوات الاحتلال كانت تبحث عن عناصر في حركة الجهاد الإسلامي، وقال الاحتلال إن قواته انسحبت من دون اعتقال أي شخص.

وقد قصفت قوات الاحتلال صباح اليوم مناطق شمال قطاع غزة حيث أعلنت إسرائيل إنشاء منطقة عازلة بدعوى منع استخدامها لإطلاق صواريخ محلية الصنع.

واعترف المتحدث العسكري بأن القصف وقع رغم عدم تسجيل إطلاق أي صاروخ قسام صباح اليوم أو الليلة الماضية على أهداف إسرائيلية من غزة.

مصادمات داخلية
وفي التطورات الفلسطينية الداخلية أعلن مصدر أمني إصابة عشرة فلسطينيين بينهم ثمانية من أفراد الشرطة في اشتباك بين قوة من الشرطة وعدد من المسلحين وسط قطاع غزة.

وأوضحت وزارة الداخلية الفلسطينية أن قوة من الشرطة حاولت اعتقال أحد المطلوبين في دير البلح على خلفية جنائية، لكن اشتباكا مسلحا وقع مع عدد من أقاربه، مشيرة إلى أن إصابة أحد رجال الشرطة حرجة.

المصدر : الجزيرة + وكالات