انهيار فندق بمكة يثير انتقادات إعلامية نادرة للسلطات
آخر تحديث: 2006/1/8 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/8 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/8 الساعة 01:12 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/8 هـ

انهيار فندق بمكة يثير انتقادات إعلامية نادرة للسلطات

انهيار فندق لؤلؤة الخير في مكة سبب إحراجا للسعودية (الفرنسية)

أثار مقتل 76 شخصا في انهيار فندق لؤلؤة الخير في مكة المكرمة قبل بدء شعائر الحج، انتقادات نادرة من جانب وسائل الإعلام للسلطات السعودية.

وقال الكاتب عبد الرحمن الراشد في عموده بصحيفة الشرق الأوسط، إن عمارة جديدة قد هوت وتكشف معها سوء الإدارة البيروقراطية وسوء الرقابة ولا مبالاة أجهزة المحاسبة.

وقال مسؤول بوزارة الداخلية السعودية إن سبب الانهيار مازال غير واضح، وأبلغ صحفيين أن الفندق حصل على ترخيص من وزارة الصناعة والتجارة.

لكن تقريرا في صحيفة الرياض اليومية أرجع ما حدث إلى سعي البعض من رجال الأعمال، إلى الكسب السريع من خلال التجاوزات وعدم التقيد بالأنظمة، ومن ثم وبغير قصد إحراج الدولة أمام المجتمع الدولي.

ونقلت وسائل الإعلام عن الملك عبد الله بن عبد العزيز قوله إن الناجين سيتمون حجهم على نفقة الدولة.

وسبب انهيار الفندق إحراجا للسعودية التي ترتكن سمعتها في العالم الإسلامي إلى حد كبير، على قدرتها على استضافة 2.5 مليون حاج سنويا.

وكانت الرياض قد فوجئت بانهيار الفندق المشيد منذ 30 عاما، بعد أن ركزت في استعداداتها على مواجهة حوادث التدافع أو هجمات القاعدة، أو احتمال انتشار فيروس خطير وسط حجيج هذا العام.

وخلال السنوات الأخيرة شهد الحج حوادث أخرى. وقتل قرابة 250 حاجا في تدافع خلال رمي الجمرات في عام 2004.

ويحذر خبراء الصحة هذا العام من أن الحشود الضخمة يمكن أن تهيئ الظروف لظهور سلالة تنتشر بشكل وبائي من فيروس إنفلونزا الطيور.

وتشعر السلطات السعودية أيضا بالقلق من احتمال حدوث أي هجمات لأنصار تنظيم القاعدة، وقامت بنشر 60 ألف رجل أمن لتأمين الحج.

المصدر : رويترز