حكومة نايف الأحمد الصباح ستواصل تصريف الأعمال لحين تسمية رئيس وزراء جديد(الفرنسية)

قدمت الحكومة الكويتية التي يقودها نائب رئيس الوزراء الشيخ نايف الأحمد الصباح اليوم الاثنين استقالتها, وقبلها الأمير الجديد الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح الذي أدى اليمين الدستورية أمس أمام البرلمان وزكي بالإجماع.
 
وقال نواف الأحمد إن مهمة حكومته انتهت بأداء الأمير الجديد اليمين الدستورية والذي طلب منه تصريف الأعمال حتى تشكيل حكومة جديدة توقع مراقبون أن يسمى رئيسها قبل الخميس القادم, لتبدأ معها تكهنات بشأن مناصب وحقائب مهمة ستكون محصورة تقريبا بين أبناء الأسرة الحاكمة.
 
ال
الأمير الجديد اعتبر أن الأزمة الأخيرة عكست توجه الكويت الديمقراطي (الفرنسية)
إشادة بسلفه
وأشاد صباح الأحمد الجابر الصباح في حفل أدائه اليمين الدستورية أمس أميرا جديدا بجلسة خاصة لمجلس الأمة بسلفه الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح الذي عزله البرلمان لاعتلال صحته, وقدم هو ذاته كتاب تنازله عن الإمارة التي تبوأها لأيام عقب وفاة الأمير الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح قبل أسبوعين.
 
كما أثنى صباح الأحمد على تجربة الكويت الأيام الماضية, مشيرا إلى أنها على صعوبتها تعكس التوجه الديمقراطي الذي ارتضاه الكويتيون.
 
دعوات للإصلاح
واستبق مجلس الأمة أداء اليمين بمداخلات انتهت بالتصويت على مبايعة صباح الأحمد أميرا جديدا بـ 64 صوتا، وسط دعوات بتسريع وتيرة الإصلاح والمعاجلة بتعيين ولي للعهد ورئيس لمجلس الوزراء.
 
ويضم المجلس 65 نائبا بمن فيهم أعضاء الحكومة والشيخ صباح الأحمد الذي لم يكن حاضرا جلسة مبايعته، ولم يشارك تاليا في التصويت.

وقال الليبرالي محمد جاسم الصقر خلال الجلسة إن المطلوب الآن تعيين ولي عهد "حتى قبل تعيين رئيس للوزراء" لأنه يعتبر أهم المناصب الآن لاستقرار الكويت, بينما دعا ليبرالي آخر هو علي الراشد الأمير إلى الاستمرار بفصل ولاية العهد عن رئاسة مجلس الوزراء مطالبا معظم النواب الإسلاميين باستكمال تطبيق الشريعة الإسلامية في البلاد. 

المصدر : وكالات