غالبية الأطفال الشهداء من تلاميذ المدارس (رويترز-أرشيف)

سامر خويرة-نابلس

أفاد تقرير إحصائي أن الاحتلال الإسرائيلي أمعن في استهداف الأطفال الفلسطينيين دون سن الثامنة عشرة خلال انتفاضة الأقصى ليبلغ عدد الشهداء بينهم منذ بداية الانتفاضة ولغاية نهاية أكتوبر/تشرين الثاني المنصرم 791 شهيدا، فيما بلغ عدد الأطفال الجرحى ما مجموعه 28.822 جريحا.

وأوضح التقرير الذي نشره مركز المعلومات الوطني الفلسطيني اليوم أن عدد الأطفال في الأراضي الفلسطينية حتى عام 2005 يقدر بـ1.977.591 طفلا وطفلة أي ما يعادل 52.5% من إجمالي عدد السكان.

وكانت غالبية الشهداء الأطفال من طلبة المدارس (586 شهيدا) بواقع 75.3% للمرحلة الأساسية، و24.7% للمرحلة الثانوية.

في حين اعتقلت قوات الاحتلال خلال تلك الفترة ما يزيد عن 4000 طفل، منهم 3% إناث، لا يزال 321 منهم رهن الاعتقال.

الواقع الصحي
وتناول التقرير الواقع الصحي للأطفال، حيث أظهرت البيانات أن أمراض الجهاز التنفسي كانت وما زالت تشكل السبب الرئيسي لوفيات الأطفال دون سن الخامسة في الأراضي الفلسطينية حيث بلغت نسبتها في الضفة الغربية 15.2% بينما بلغت في قطاع غزة 19.9%.

وبالنسبة للأمراض المزمنة لدى الأطفال أشارت البيانات إلى أن أهمها السكري، والقلب، والإصابة بالصرع والتشوهات الخلقية.

وفيما يتعلق بمعدل الوفيات بين فئة الأطفال، ذكر التقرير أن نسبتها وسط الأطفال دون سن الخامسة انخفضت في الفترة ما بين عامي 1990 و1994 من 33.2 إلى 28.5 لكل 1000 مولود.

كما انخفض معدل وفيات الرضع من 25 إلى 24.4 مولود لكل 1000 مولود خلال نفس الفترة السابقة.

الوضع الغذائي

"
63.7% من الفلسطينيين لم يتمكنوا من الحصول على غذاء مناسب نتيجة لفقدان مصدر الدخل وأماكن عملهم في إسرائيل
"
وعلى صعيد الوضع الغذائي، أوضح التقرير أن 64.4% من الأسر الفلسطينية تواجه صعوبات في الحصول على المواد الغذائية نتيجة الإغلاقات المتكررة والحصار، وأن 40% من الأسر واجهت صعوبات في الحصول على الخدمات الصحية نتيجة الحواجز والحصار الإسرائيلي.

كما أوضح أن 38% من الأطفال من عمر 6 إلى 59 شهرا مصابون أو يعانون من الأنيميا 35.5% منهم في الضفة الغربية، و41.6% في قطاع غزة.

وأشار إلى أن عدد مراكز الأمومة والطفولة في الأراضي الفلسطينية بلغ 275 مركزا 228 مركزا في الضفة الغربية و47 مركزا في قطاع غزة.

وبين القطاع المعلوماتي أن 63.7% من الفلسطينيين لم يتمكنوا من الحصول على غذاء مناسب نتيجة لفقدان مصدر الدخل وأماكن عملهم في إسرائيل، وأن 61.9% من الأسر الفلسطينية اضطرت إلى الاستدانة من أجل الحصول على المواد الغذائية اللازمة، 43.3% من الأسر لجأت إلى بيع مدخراتها من أجل الحصول على الغذاء، و32.1% منها اعتمدت بشكل كامل على المساعدات الغذائية من المؤسسات الدولية الحكومية ووكالة غوث اللاجئين والمنظمات الأهلية.

كما أظهرت البيانات أن الأسباب المتعلقة بما قبل الولادة شكلت السبب الرئيسي الأول في وفيات الأطفال في الأراضي الفلسطينية حيث بلغت نسبتها 56.6%، تليها التشوهات الخلقية بنسبة 16.1%، بينما بلغت الأسباب المتعلقة بتسمم الدم 7%، تليها الأمراض المتعلقة بالجهاز التنفسي حيث كانت 6.3%.

وذكر التقرير أن 95.6% من النساء الحوامل قد تلقين رعاية طبية أثناء الحمل بواقع 98.3% في قطاع غزة و94% في الضفة الغربية.

الواقع التعليمي
أما بالنسبة إلى الواقع التعليمي للأطفال، بين التقرير أن عدد الأطفال الدارسين للعام الدراسي 2004-2005 بلغ 1.050.327 طالب وطالبة، كما بين نسبة تعليم الأطفال حسب الجهة المشرفة، فأشارت إحصاءات التقرير إلى أن 70% من إجمالي عدد الطلاب ملتحقون بالمدارس الحكومية، و24% فقط ملتحقون بوكالة الغوث و6% ملتحقون بالمدارس الخاصة.

عمالة الأطفال
كما قدر التقرير عمالة الأطفال في الفئة العمرية بين 5 و17 سنة، وهم القسم الأكبر من السكان حيث بلغ عددهم 1.313.700 طفل أي ما نسبته 34.9% من إجمالي عدد السكان، وبلغ عدد الأطفال العاملين منهم 40.139 طفلا وطفلة في منتصف عام 2005 أي ما نسبته 3.1% من إجمالي عدد الأطفال.
ـــــــــــــــ
الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة