الإخوان يسيطرون على حوالي خمس مقاعد البرلمان (الفرنسية-أرشيف)
قاطع نواب جماعة الإخوان المسلمين جلسات البرلمان المصري ساعتين اليوم السبت احتجاجا على طرد زميل لهم طلب مساءلة الحكومة حول سماحها لحاملة الطائرات الفرنسية كليمنصو بعبور قناة السويس في طريقها إلى الهند.
 
ولجأ رئيس البرلمان فتحي سرور إلى التصويت على طرد مصطفى محمد مصطفى, ووافق البرلمان خاصة أن الحزب الوطني الحاكم يتمتع بالأغلبية.
 
وقالت وكالة أنباء الشرق الأوسط إن محمد مصطفى طرد لإصراره على التكلم بصوت عال, ونقلت عن سرور قوله إن ما أقدم عليه كان بهدف الحفاظ على النظام داخل الهيئة التشريعية.
 
غير أن جماعة الإخوان المسلمين اعتبرت أن طرد نائبها محاولة لمنع كشف الفضائح التي تورطت فيها الحكومة المصرية.
 
وسمحت الحكومة المصرية الأسبوع الماضي بعبور حاملة الطائرات كليمنصو المنتهية خدمتها، مؤكدة أن فرنسا قدمت وثائق تثبت خلوها من مواد مضرة بالبيئة, لكن المحكمة العليا بالهند منعت دخولها المياه الإقليمية قبل أن يثبت الخبراء خلوها من مواد ملوثة.
 
ويسيطر الإخوان على 88 من مقاعد البرلمان المصري البالغ عددها 454 بعد الانتخابات التي جرت الشهر الماضي, ليضاعفوا عدد مقاعدهم سبع مرات, بينما لم يستطع الحزب الوطني الحاكم -الذي حصل على 155 مقعدا -ضمان الأغلبية إلا بالتحالف مع المستقلين الذين التحقوا به بعد الاقتراع.

المصدر : وكالات