مصر تواصل وساطتها من أجل تنقية الأجواء بين لبنان وسوريا (الفرنسية)


يزور رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة القاهرة الخميس لإجراء محادثات مع الرئيس حسني مبارك تنصب أساسا حول العلاقات السورية اللبنانية والأوضاع الإقليمية.
 
وتعتبر هذه الزيارة الثانية التي يقوم بها السنيورة لمصر في غضون أسبوعين، حيث كان قد التقى الرئيس مبارك يوم 12 يناير/كانون الثاني الجاري وناقش معه الجهود المبذولة لاحتواء الأزمة العاصفة بالعلاقة بين سوريا ولبنان على خلفية اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري.
 
في غضون ذلك تتفاعل الساحة السياسية اللبنانية على إيقاع المواقف المتباينة داخليا وخارجيا من حزب الله الذي دعا الحكومة إلى الرد على ضغط مجلس الأمن بأن تؤكد أن جناحه المسلح مجموعة تدافع عن لبنان ضد إسرائيل وليس مليشيا.
 
وكان مجلس الأمن قد حث الثلاثاء الماضي في بيان لبنان على بسط سيطرته على أراضيه, وأعرب عن ارتياحه للتطبيق الجزئي للقرار 1559 الذي ينص على نزع سلاح حزب الله والمقاومة الفلسطينية في لبنان.
 

ديتليف ميليس يغادر لبنان بعد نهاية مهمته في التحقيق (الفرنسية-أرشيف)

خبير قانوني

على صعيد آخر قرر الأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان إيفاد خبير دولي في المسائل القانونية إلى لبنان للمساعدة على إحالة المتهمين في اغتيال الحريري أمام محكمة دولية.
 
وقد طلب أنان من مساعده المكلف بالشؤون القانونية في المنظمة الدولية نيكولا ميشال التوجه إلى لبنان هذا الأسبوع، حيث سيلتقي بالسلطات اللبنانية لمناقشة وسائل مساعدتها في تحديد طبيعة المساعدة الدولية الضرورية ومداها بشأن إحالة المتهمين باغتيال الحريري وشخصيات أخرى إلى محكمة ذات طابع دولي.
 
وكانت الحكومة اللبنانية قد طلبت رسميا إحالة المتهمين إلى محكمة دولية وتوسيع صلاحيات لجنة الحريري بحيث تشمل حوادث اغتيال أخرى استهدفت سياسيين وإعلاميين لبنانيين منذ نحو عام ونصف.
 
من جهة أخرى غادر الرئيس السابق للجنة الحريري القاضي الألماني ديتليف ميليس أمس الأربعاء لبنان متوجها إلى فرنسا بعدما أنهى مهمته.
 
وكان ميليس اجتمع الاثنين الماضي في بيروت مع خلفه على رأس اللجنة القاضي البلجيكي سيرج برامرتس, إضافة إلى وزير العدل اللبناني شارل رزق والنائب العام التمييزي سعيد ميرزا وقاضي التحقيق الأول إلياس عيد.
 
وشدد ميليس على أهمية "الثقة المتبادلة" التي تكرست بين لجنة الحريري والقضاء اللبناني, والتي حالت دون تسريب معلومات حول مجريات التحقيق إلى وسائل الإعلام.

المصدر : وكالات