الأمم المتحدة تحذر من تفاقم أزمة دارفور
آخر تحديث: 2006/1/26 الساعة 07:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/27 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/26 الساعة 07:07 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/27 هـ

الأمم المتحدة تحذر من تفاقم أزمة دارفور

الأمم المتحدة حذرت من كارثة كبيرة في حال اشتداد المعارك بدارفور (الفرنسية-أرشيف)
حذرت الأمم المتحدة من أزمة متفاقمة في إقليم دارفور غربي السودان وحثت مجلس الأمن الدولي على أن يتحد في وضع مزيد من الضغط على الأطراف المتحاربة هناك لإنهاء الصراع بينها.

وقال المفوض السامي للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين أنطونيو جوتيريس خلال تقديم تقريره السنوي إلى المجلس إن وكالته ترعى بالفعل شؤون أكثر من 200 ألف لاجئ على امتداد الحدود بين تشاد والسودان، وحذر من أن اشتداد المعارك هناك قد يؤدي إلى كارثة أكبر كثيرا مما حدث حتى الآن.

وأكد أن إبرام معاهدة سلام أصبح حاجة ملحة للبدء في عملية معقدة من المصالحة ولمنع وقوع خسائر بشرية فادحة في دارفور، مشددا على أن ذلك يتطلب التزاما كاملا من مجلس الأمن وأن يعمل كل أعضائه معا دعما للسلام والضغط على كل الأطراف المعنية.

وتعثرت مباحثات سلام دارفور المنعقدة في أبوجا بنيجيريا بعد أن طفت على السطح انقسامات بين جماعات المتمردين الرئيسية التي تقاتل في دارفور.

وقال جيش تحرير السودان وجماعة أخرى من متمردي دارفور أمس إنهما علقا المباحثات تعبيرا عن رفض ترشيح السودان لرئاسة الاتحاد الأفريقي الذي يرعى المفاوضات، لكن إحدى الجماعتين عدلت اليوم عن موقفها وقالت إنها سوف تستأنف المفاوضات بعد أن اختار الاتحاد الأفريقي رئيس جمهورية الكونغو دنيس ساسو نغويسو لتولي رئاسته.

المصدر : رويترز