مئات اللاجئين الصوماليين نزحوا إلى اليمن بسبب النزاعات في بلادهم
لقي ما لا يقل عن 22 شخصا مصرعهم واعتبر 28 في عداد المفقودين في غرق قارب تهريب كان يقل إثيوبيين وصوماليين قبالة السواحل اليمنية, في ثاني حادث من نوعه خلال أسبوع.

وقالت المفوضية العليا لشؤون اللاجئين التابعة للأمم المتحدة إنه تم العثور على القارب السبت الماضي في خليج عدن, مشيرة إلى أن الزورق أبحر من قرية شيمبيرال الصومالية قرب ميناء بوساسو الذي يعتبر ميناء رئيسيا للمغادرة بالنسبة للمهربين.
 
وأضافت المفوضية في بيان لها أن الزورق كان يقل نحو 110 إثيوبيين وعشرة صوماليين بالإضافة إلى طاقمه المؤلف من خمسة أفراد, موضحة أن السلطات اليمنية ألقت القبض على 43 إثيوبياً فيما لاذ 22 آخرون بالفرار.
 
وكانت المفوضية أعلنت الجمعة الماضية مقتل نحو 20 مهاجرا غالبيتهم من الصوماليين بسبب الجوع والعطش أثناء سفرهم بزورق إلى اليمن.
 
كما ذكرت المفوضية الأسبوع الماضي أن نحو 1217 صوماليا و39 إثيوبياً وصلوا إلى اليمن الذي يمنح اللجوء مباشرة للصوماليين الذين مزقتهم النزاعات الداخلية.
 
وحسب إحصاءات المفوضية العليا ومقرها جنيف فإن هناك أكثر من 80 ألف لاجئ مسجلين في اليمن كلهم تقريبا من الصوماليين, لكن تقديرات أخرى تشير إلى وجود مئات الآلاف غيرهم.

المصدر : وكالات