خطاب بشار الأسد يتزامن مع وصول الرئيس الجديد للجنة الحريري (رويترز-أرشيف)
قالت وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) إن الرئيس بشار الأسد سيلقي "كلمة سياسية" السبت بمناسبة افتتاح المؤتمر العام لاتحاد المحامين العرب في دمشق، ويتوقع أن يتطرق إلى السياسة الداخلية وعملية الإصلاح في البلاد.
 
ويتزامن الخطاب مع بدء القاضي البلجيكي سيرج برامرتس الرئيس الجديد للجنة التحقيق في اغتيال الحريري مهمته من بيروت.
 
كما يأتي بعدما أفرجت السلطات السورية الأربعاء الماضي عن خمسة معارضين اعتبر اعتقالهم عام 2001 مؤشرا على انتهاء مرحلة ما يسمى "ربيع دمشق" التي شهدت هامشا من حرية التعبير.
 
وجاء الإعلان عن خطاب الأسد الجديد  بعدما أنهى الرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد زيارته الرسمية إلى دمشق الجمعة. وكان الرئيسان قد أعربا مجددا بعد محادثاتهما أمس عن تأييدهما لحق الفلسطينيين واللبنانيين في مقاومة الاحتلال الإسرائيلي.
 
وأعلن الأسد أنه اتفق مع نجاد على جميع الموضوعات المطروحة في المحادثات سواء المتعلقة بالملف النووي أو بلبنان أو بالقضية الفلسطينية.
 
ومن جانبه شدد الرئيس الإيراني على أن دمشق وطهران تواجهان التهديدات نفسها من قبل الأميركيين والأسرة الدولية.
 
وقد اعتبرت الولايات المتحدة أن قمة دمشق بين الرئيسين الإيراني والسوري دليل على "عزلتهما" على المسرح الدولي.

المصدر : وكالات