سوريا وإيران تطالبان بتحقيق حيادي في اغتيال الحريري
آخر تحديث: 2006/1/21 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/22 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/21 الساعة 07:00 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/22 هـ

سوريا وإيران تطالبان بتحقيق حيادي في اغتيال الحريري

تفاهم سوري إيراني  بشأن عدد من الملفات المطروحة على إقليميا (الفرنسية)

طالبت سوريا وإيران بتحقيق "على أسس مهنية وحيادية" في اغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري. جاء ذلك في بيان مشترك صدر في ختام زيارة رسمية استغرقت يومين للرئيس الإيراني محمود أحمدي نجاد لدمشق ومحادثاته مع نظيره السوري بشار الأسد.

وشجب الجانبان بحسب البيان "أي محاولة لاستغلال هذه الجريمة الآثمة لأغراض سياسية تستهدف الضغط على سوريا".

واعتبر البيان أن توجيه الاتهامات المسبقة قبل انتهاء التحقيق الدولي بمثابة "استفزاز غير مبرر ويخدم أعداء لبنان وسوريا". وأعرب أحمدي نجاد والأسد عن دعمهما لاستقرار لبنان وسيادته.

وأعلن الأسد أنه اتفق مع نظيره على جميع الموضوعات المطروحة في المحادثات سواء المتعلقة بالملف النووي أو بلبنان أو بالقضية الفلسطينية.

ومن جانبه شدد الرئيس الإيراني على أن دمشق وطهران تواجهان التهديدات نفسها من قبل الأميركيين والأسرة الدولية. وقد اعتبرت الولايات المتحدة أن قمة دمشق بين الرئيسين الإيراني والسوري دليل على "عزلتهما" على المسرح الدولي.

سيرج برامرتس وعد بالحيادية(الفرنسية)
وأعلنت  وكالة الأنباء السورية الرسمية (سانا) أن الرئيس الأسد سيلقي خطابا اليوم السبت بمناسبة افتتاح المؤتمر العام لاتحاد المحامين العرب في دمشق، ويتوقع أن يتطرق إلى السياسة الداخلية وعملية الإصلاح في البلاد.

لجنة التحقيق
يتزامن الخطاب مع بدء القاضي البلجيكي سيرج برامرتس الرئيس الجديد للجنة الدولية مهمته من بيروت. ووعد برامرتس في تصريحات للصحفيين بمطار بيروت بتحقيق مستقل وحيادي.

وأضاف أن اللجنة ستقدم المساعدة التقنية حسب الحاجة  إلى التحقيق في التفجيرات التي شهدها لبنان منذ غرة أكتوبر/تشرين الأول 2004.

ولدى تبنيه القرار 1644 أضاف مجلس الأمن -بناء
على طلب من لبنان- هذا البند إلى مهمة اللجنة الأصلية التي كانت مكلفة التحقيق حصرا في الهجوم الذي أودى يوم 14 فبراير/شباط 2004 بحياة الحريري و20 شخصا آخرين.

المصدر : وكالات