الشيخ صباح الأحمد يدير شؤون الكويت منذ عدة سنوات (رويترز-أرشيف)

أفاد مراسل الجزيرة في الكويت بأن أغلبية أفراد العائلة الحاكمة تدعم اختيار رئيس الوزراء الشيخ صباح الأحمد الصباح أميرا جديدا للبلاد ليحل محل الأمير الحالي المريض الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح.

وقال المراسل إن مبايعة الشيخ صباح الأحمد (76 عاما) تمت في اجتماع عقد صباح اليوم الجمعة، وأعرب خلاله الأعضاء البارزون في العائلة الحاكمة عن ثقتهم الكاملة به.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر في العائلة الحاكمة أن الشيخ صباح الأحمد وافق على طلبهم خلال الاجتماع الذي عقد في منزله.

ولايزال بعض أفراد العائلة الحاكمة يصر على استمرار الشيخ سعد في منصبه أميرا للبلاد.

وكان الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح (76 عاما) نصب أميرا للبلاد الأحد الماضي بعد وفاة الأمير الشيخ جابر الأحمد الصباح إلا أنه يعاني من مشاكل صحية جدية منذ إجراء عملية له في القولون عام 1997 منعته من قراءة القسم الدستوري أمام مجلس الأمة الكويتي.

ويحظى الشيخ صباح المخضرم في السياسة الكويتية بالاحترام لتنفيذه إصلاحات اقتصادية وسياسية مهمة منذ توليه رئاسة الوزراء في يوليو/تموز 2003 شملت منح المرأة حق التصويت في الانتخابات وتحرير الاقتصاد.

لكنه يواجه الآن التحديات الكبيرة المتمثلة في هزيمة مقاتلي تنظيم القاعدة الذين هددوا بزعزعة استقرار الكويت عامي 2004 و2005 وفتح قطاع النفط أمام الاستثمار الأجنبي.

المصدر : الجزيرة + الفرنسية