الشيخ صباح أغلبية العائلة تطالب به أميرا للبلاد (رويترز-أرشيف)

طالب أغلب أعضاء الأسرة الحاكمة في الكويت رئيس الوزراء الشيخ صباح الأحمد الصباح تحمل مسؤولياته إزاء شعبه وإزاء الكويت كأمير للبلاد خلفا للأمير الراحل للشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح.
 
ونقل مراسل الجزيرة في الكويت عن أحد أعضاء الأسرة قوله إن غالبية منهم اجتمعت صباح اليوم في منزل الشيخ صباح (75 عاما) وطلبت منه تحمل مسؤولية الإمارة واتخاذ الإجراءات الدستورية المناسبة في حال تنازل ولي العهد الشيخ سعد العبد الله السالم الصباح عن الحكم بسبب ظروفه الصحية.

وأشار المراسل إلى أن طلب أعضاء العائلة هذا جاء في إطار المحافظة على كرامة الشيخ سعد (76 عاما) وتجنيبه وضعا غير لائق نتيجة عدم قدرته حتى على أداء القسم. كما ذكر أن هذه الخطوة قد تحول دون الطعن في أهلية الشيخ سعد مستقبلا من قبل أعضاء مجلس الأمة.
 
سعد العبد الله في وضع صحي لا يسمح له بأداء القسم (الفرنسية)
ويتوجب في حال التصويت على قرار بإسناد منصب الإمارة للشيخ صباح الأحمد الصباح, موافقة ثلثي أعضاء مجلس الأمة على ذلك أو تصويت 44 نائبا لصالح قرار كهذا.
 
ورغم هذه الظروف، ذكر مراسل الجزيرة أن هناك من أعضاء الأسرة من لا يزال يطالب بتولي الشيخ سعد منصب أمير البلاد, في وقت لا يزال فيه الكويتيون يتطلعون لحسم الأمور بشكل واضح حفاظا على الأسرة الحاكمة والكويت معا.
 
وقال رئيس اللجنة التشريعية والقانونية بمجلس الأمة فهد الخنة إن المجلس ينتظر إجماع الأسرة الحاكمة على رأي واحد واتفاق بشأن الإعلان عن أمير جديد للبلاد. وأبلغ الجزيرة أن المجلس سيبارك أي اتفاق تتوصل إليه الأسرة بهذا الشأن.

المصدر : الجزيرة + وكالات