عملية عسكرية أميركية بالأنبار وإغلاق الفلوجة
آخر تحديث: 2006/1/19 الساعة 05:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/20 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/19 الساعة 05:44 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/20 هـ

عملية عسكرية أميركية بالأنبار وإغلاق الفلوجة

قوات بريطانية بجانب سيارة دمرها هجوم استهدف فريقا أمنيا أميركيا بالبصرة (الفرنسية)

بدأ الجيش الأميركي ترافقه وحدات من الجيش العراقي عملية عسكرية أطلق عليها "وادي الجندي" في محافظة الأنبار غرب العراق.

وقال بيان للجيش الأميركي إن العملية العسكرية بدأت الأحد الماضي بمشاركة ألف جندي تساندها قوات الحكومة العراقية. وأضاف أن هدف العملية هو استعادة الأمن والقضاء على المسلحين.

ويشمل نطاق العملية المناطق الواقعة غرب الفرات بين جبة والبغدادي ومدينة هيت غرب مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار. وتأتي العملية الجديدة بعد سلسلة من العمليات العسكرية في المنطقة نفسها.

وتزامنا مع هذه العملية قررت وزارة الداخلية إغلاق مداخل مدينة الفلوجة مدة ثلاثة أيام، في خطوة الهدف منها احتواء أي توتر مع الإعلان المرتقب لنتائج الانتخابات التشريعية التي جرت الشهر الماضي.

وعلى صعيد التطورات الأمنية الأخرى قتل متعاقدان أمنيان أميركيان وأصيب ثالث بجروح خطيرة بانفجار إثر عبوة ناسفة بمدينة البصرة جنوب البلاد.

وفي وقت سابق ذكرت القوات الأميركية أن أحد جنودها توفي نتيجة جروح "لم يصب بها خلال عملية عسكرية" من دون أن توضح ملابسات الحادث.

إغلاق الفلوجة بالتزامن مع عمليات هيت (الفرنسية-أرشيف)
وفي جنوب بغداد جرح شرطيان وقتل مسلح أثناء محاولة للسيطرة على مركز للشرطة في بلدة الإسكندرية. أما في بغداد فقد أصيب ضابط أمن بوزارة النفط بجروح خطيرة بكمين مسلح.

وفي تلعفر القريبة من الحدود السورية القوات الأميركية إن ثلاثة مسلحين قتلوا في هجوم جوي الثلاثاء، بعدما شوهدوا يزرعون قنبلة على جانب الطريق بالقرب من البلدة.

وكانت القوات الأميركية أعلنت في وقت سابق العثور على 11 جثة لعناصر من الشرطة والجيش العراقيين بمنطقة الطارمية شمال بغداد.

وفي تطور آخر ذكرت الشرطة العراقية أن مسلحين خطفوا 50 متطوعا للعمل بالقوات العسكرية العراقية في منطقة المشاهدة شمال بغداد. كما أعلنت أن خمسة من عناصرها قتلوا وأصيب تسعة في انفجار قنبلة بدوريتهم قرب بعقوبة شمال شرق بغداد.

وقتل عشرة عراقيين يعملون في مؤسسة أمنية خاصة مكلفة بحراسة موظفي شركة هاتف عراقية، في هجوم استهدف موكبهم غرب بغداد، أدى أيضا إلى جرح شخصين وخطف اثنين من المهندسين الأفارقة من ملاوي ومدغشقر.

وقال مسؤولون إن أكثر من 12 آخرين قتلوا في هجمات للمسلحين في أنحاء متفرقة بالبلاد.

إطلاق سجينات
وفي تطور يتعلق بمصير السجينات بالعراق ذكر مصدر رسمي أن قرارا اتخذ بالإفراج الأسبوع المقبل عن ست من أصل ثماني معتقلات لدى الأميركيين.

وقال الجيش الأميركي في العراق إنه لا توجد صلة بين عملية الإفراج المقررة ومطالب المسلحين الذين يحتجزون الصحفية الأميركية جيل كارول.

وبثت الجزيرة أمس شريط فيديو يظهر كارول الصحفية بجريدة كريستيان ساينس مونيتور التي اختطفت بالعراق منذ عشرة أيام. ويطالب خاطفو الرهينة بإطلاق سراح جميع السجينات في العراق في غضون 72 ساعة وإلا أعدموا الصحفية.

وفي السياق ذاته قالت مصادر رسمية إن شقيقة وزير الداخلية العراقي بيان جبر صولاغ المختطفة, أطلق سراحها الأربعاء بعد أسبوعين من خطفها. ولم يعرف ما إن كان الخاطفون حصلوا على فدية أم لا.

وكانت إيمان (43 عاما) شقيقة الوزير مسافرة في شمال شرق بغداد في الثالث من يناير/كانون الثاني عندما اختطفت في كمين.

يذكر أن الوزير العراقي ووزارته تعرضا لانتقادات العام الماضي بعد اكتشاف تعرض معتقلين عراقيين للتعذيب في سجون الداخلية.

إيران والعراق

مطالب عراقية بإطلاق جنود لدى إيران (رويترز-أرشيف)
وبخصوص احتجاز ايران تسعة من قوات خفر السواحل العراقية في منطقة شط العرب الحدودية بين البلدين, طلب وزير الخارجية العراقي المؤقت هوشيار زيباري من طهران إعادة الجنود والزوارق العراقية.

نفت إيران احتجاز تسعة من قوات خفر السواحل العراقية في منطقة شط العرب الحدودية بين إيران والعراق يوم السبت.

وجاء الطلب خلال لقاء جمع زيباري بالقائم بالأعمال الإيراني في بغداد حسن كاظمي. وبدوره قال كاظمي إن طهران تتحرى الاتهامات العراقية، بيد أنه نفى في تصريح للجزيرة احتجاز قوات بلاده للعراقيين التسعة.

العملية السياسية
سياسيا دعا الرئيس العراقي الانتقالي جلال الطالباني العرب السنة إلى التفاوض على شغل أماكن في الحكومة الجديدة بمجرد إعلان النتائج النهائية للانتخابات المتوقع اليوم أو غدا.

الطالباني دعا السنة إلى التوجه نحو الحكومة الجديدة (الفرنسية)
ورفض الطالباني مطالب المعترضين على نتائج الانتخابات بإعادة إجرائها، وقال إنه ليس من الممكن القيام بذلك لأن "مفوضية الانتخابات والأمم المتحدة قالتا إن مجمل العملية الانتخابية كان صحيحا".

وأشار إلى أن المشاورات غير الرسمية بشأن تشكيل الحكومة بدأت بالفعل، وأن المفاوضات الرسمية ستبدأ بمجرد إعلان النتائج.

وبخصوص الدستور اعتبر الطالباني أنه "لا يحتاج إلى تعديل في هذه المرحلة.. ولكن إذا أصر إخواننا العرب السنة فسنناقشهم في المواد التي يريدون تعديلها".

المصدر : وكالات