الحمصي (يمين) ورياض سجنا في 2001 
أعلن ناشطون في مجال حقوق الإنسان لوكالة الأنباء الفرنسية في دمشق أن السلطات السورية أطلقت سراح النائبين المعارضين مأمون الحمصي ورياض سيف.
 
ويعد هذا الإعلان هو الثاني خلال أسبوع بشأن إطلاق هذين الناشطين، ونفت ابنة رياض سيف في الأسبوع الماضي ما تردد حينها بأن والدها قد أخرج من السجن.
 
ولكنها أفادت بأن سلطات السجن "قامت بسحب التلفزيون والهاتف والمسجلة والأجهزة الكهربائية التي كان يستعملها في غرفة السجن"، مشيرة إلى أن الأمر نفسه حصل مع مأمون الحمصي. واعتبرت أن ذلك قد يكون مؤشرا على قرب إطلاق سراحيهما.
 
وحكم على الحمصي بالسجن خمس سنوات بعد اعتقاله عام 2001 مع رياض سيف. وفي أبريل/نيسان 2002 حكم على النائب سيف بالسجن خمس سنوات أيضا مع النفاذ بتهمة "محاولة تعديل الدستور بصورة غير شرعية". وكان الحمصي وسيف يدعوان إلى إدخال إصلاحات في سوريا قبل اعتقالهما.

المصدر : وكالات