صباح الأحمد الصباح يدير الكويت فعليا منذ عدة سنوات (رويترز)

تولى الشيخ صباح الأحمد الصباح رئاسة الحكومة الكويتية العام 2003 بعد قرار الأمير الراحل الشيخ جابر الأحمد الصباح فصل ولاية العهد عن رئاسة الحكومة, وهو يقود البلاد فعليا منذ عدة سنوات.
 
- من مواليد العام 1929 وهو الأخ غير الشقيق لأمير الكويت الراحل الشيخ جابر.
 
- له ولدان الأكبر الشيخ ناصر ويعمل مستشارا لولي العهد بينما يدير نجله الثاني الشيخ حمد شركة مشاريع الكويت التي تدير موجودات بقيمة عدة مليارات بالعديد من الشركات المحلية والأجنبية, وتوفيت ابنته الوحيدة العام 2002.
 
- تولى حقيبتي المالية والنفط بين عامي 1965 و1967, كما شغل منصب وزير الإعلام بالنيابة من عام 1971-1975.
 
- في العام 1998 رقي إلى منصب نائب رئيس الوزراء بعد إجراء ولي العهد ورئيس الوزراء آنذاك الشيخ سعد العبد الله الصباح عملية بالقولون.
 
- خضع في فبراير/شباط الثاني لعملية زرع منبه للقلب, كما خضع العام 2002 لعملية استئصال الزائدة الدودية.
 
- قام الأمير الراحل بنقل جزء من صلاحياته إليه منذ العام 2004 خاصة تمثيل بلاده بالمؤتمرات الإقليمية والعربية والعالمية، كان آخرها حضوره قمة مجلس التعاون الخليجي بأبو ظبي في ديسمبر/كانون الثاني الماضي.
 
- تعرض لانتقادات من "عميد" العائلة الحاكمة ورئيس الحرس الوطني الشيخ سالم العلي الصباح الذي يعتبر الشخصية الرابعة بالعائلة, والذي إلى تشكيل لجنة ثلاثية من كبار رجالات الأسرة لمساندة القيادة أي الأمير الراحل وولي عهده.
 
- اعتبر ذلك الاقتراح بأنه يضع الشيخ صباح تحت نوع من الوصاية, غير أن الشيخ جابر تدخل في أكتوبر/تشرين الأول 2005 ليؤكد "ثقته الكاملة" في رئيس وزرائه وولي عهده.
 
- يصنف على أنه ليبرالي وتمكن بعد معركة طويلة من تمرير قانون بالبرلمان يمنح النساء حقوقهن السياسية, لكنه صرح بأنه لا يعتزم السماح للأحزاب السياسية بممارسة نشاطها.

المصدر : الفرنسية