الشيخ جابر حكم الكويت منذ العام 1977 (رويترز)
 
- يعتبر الشيخ جابر الأحمد الجابر الصباح الأمير الثالث عشر في عائلة الصباح وثالث أمير لدولة الكويت منذ استقلالها عام 1961.
 
- من مواليد عام 1928 وهو ثالث أبناء الأمير العاشر للكويت أحمد الجابر الصباح الذي حكم البلاد من عام 1921-1950.
 
- تولى في العام 1949 مدير الأمن العام بمنطقة الأحمدي الغنية بالنفط.
 
- عين في العام 1959 رئيسا للدائرة المالية في الكويت وهو المنصب الذي تحول عقب الاستقلال إلى وزير المالية والنفط, كما تولى منصب وزير التجارة والصناعة لمدة 11 شهرا.
 
- عين في نوفمبر/تشرين الثاني 1965 رئيسا للوزراء مع تولي ابن عمه الشيخ صباح السالم الصباح الإمارة بعد وفاة الشيخ عبد الله السالم الصباح.
 
- أصبح في العام 1966 وليا للعهد, واستمر في منصب رئيس الوزراء حتى ديسمبر/كانون الأول 1977, وهو العام الذي تولى فيه إمارة البلاد.
 
- في مايو/أيار 1985 نجا من اعتداء بسيارة مفخخة أصيب فيها بجروح طفيفة يشتبه في أن ناشطين شيعة كانوا وراءه بسبب دعم الكويت للعراق في حربها إيران.
 
- غزو العراق للكويت في الثاني من أغسطس/آب 1990 كان أصعب الأوقات التي مر بها.
 
- كان صاحب فكرة إقامة صندوق للأجيال القادمة وهو هيئة عامة يتمثل دورها في استثمار فوائض موازنات الدولة في أوروبا والولايات المتحدة.
 
- أصيب في سبتمبر/أيلول 2001 بنزيف دماغي أمضى على إثره أربعة أشهر في العلاج في بريطانيا, واستمرت صحته بالتدهور منذ ذلك التاريخ.
 
- كانت آخر فحوصات طبية قام بها في مايو/أيار الماضي عندما عاد من الولايات المتحدة, أجرى فيها عملية جراحية في الساق بسبب تقلص بعض الشرايين.
 
- فصل في العام 2003 مهام منصبي ولي العهد ورئيس الوزراء اللذين كان يشغلهما منذ العام 1978 الشيخ سعد العبد الله الصباح, وذلك بتعيين أخيه غير الشقيق صباح الأحمد الصباح رئيسا للوزراء.
 
بسبب مشاكله الصحية نقل إلى رئيس الوزراء أبرز سلطاته.

المصدر : الفرنسية