وفاة الشيخ جابر والكويت تعلن الحداد 40 يوما
آخر تحديث: 2006/1/15 الساعة 10:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/16 هـ
اغلاق
خبر عاجل :الكرملين: بوتين يطلع ترمب هاتفيا على تفاصيل مباحثاته مع بشار الأسد في سوتشي
آخر تحديث: 2006/1/15 الساعة 10:10 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/16 هـ

وفاة الشيخ جابر والكويت تعلن الحداد 40 يوما

جابر الصباح نفذ العديد من الإصلاحات (رويترز-أرشيف)

أعلنت الكويت حدادا رسميا لمدة 40 يوما بعد وفاة أميرها الشيخ جابر الأحمد الصباح فجر اليوم الأحد عن عمر ناهز 77 عاما.

ووفقا للدستور الكويتي فإن ولي العهد الشيخ سعد العبد الله الصباح يصبح تلقائيا أميرا للبلاد. واستبعد مراسل الجزيرة وجود أي مشاكل في انتقال السلطة.

ولد جابر الأحمد الجابر الصباح سنة 1928، وتلقى تعليمه في مدرسة المباركية، وعين حاكما لمنطقة الأحمدي في الفترة ما بين 1949-1950. 

وتولى قسم المال والأعمال سنة 1959، ليصبح وزيرا للمالية والصناعة والتجارة سنة 1963. وفي سنة 1966 أصبح وليا للعهد، لينتهي إلى إمارة البلاد بعد وفاة صباح السالم الصباح يوم 31 ديسمبر/كانون الأول 1977.
 
وقام الراحل بالعديد من الإصلاحات في مجالات الاقتصاد والإسكان والتعليم والصناعة. وبعد انتهاء الغزو العراقي قاد عملية إعادة إعمار الكويت ومحو آثار الغزو عام 1990.

والشيخ جابر الذي أصيب بنزف في المخ عام 2001، هو الحاكم الثالث عشر من أسرة يبلغ عمرها 245 عاما منذ أن هاجرت قبيلة عنيزة التي تنتمي إليها عائلة الصباح من قلب الجزيرة العربية.

ومنذ سقوط صدام حسين بالعراق المجاور عام 2003 ودعوات واشنطن للتغيير في الشرق الأوسط، تعرضت العائلة الحاكمة بالكويت لضغوط شديدة من جانب الإسلاميين والليبراليين المؤيدين للغرب لتخفيف قبضتها على الحكم واقتسام السلطة.

وتتمتع الكويت وهي عضو مؤسس في أوبك بواحد من أعلى مستويات المعيشة بالعالم رغم اعتمادها على تصدير النفط ودخله الذي لا يمكن التكهن به والخسائر الضخمة التي منيت بها بسبب الاحتلال العراقي فيما بين عامي 1990 و1991. وتملك الكويت عشر احتياطيات العالم من النفط الخام أو 95 مليار برميل.

ويستضيف البلد الذي استخدم نقطة انطلاق رئيسية للغزو الذي قادته أميركا للعراق، ما يصل إلى 30 ألف جندي أميركي ويعيش نحو 13 ألف مواطن أميركي في الكويت.
المصدر : الجزيرة + وكالات