آلاف الكويتيين خرجوا لتشييع جابر الأحمد  (الفرنسية)

شيعت بعد عصر اليوم جنازة الشيخ جابر الأحمد الصباح أمير دولة الكويت والذي توفي فجر الأحد عن عمر ناهز 77 عاما بعد صراع طويل مع المرض.
 
وأعلن مجلس الوزراء أن ولي العهد الشيخ سعد العبد الله الصباح أصبح بموجب الدستور والقانون أميرا للكويت خلفا للشيخ جابر.

وقال مجلس الوزراء في بيان قرأه على التلفزيون وزير الإعلام أنس الرشيد إنه "عملا بأحكام الدستور والمادة الرابعة من القانون رقم أربعة لسنة 1964 في شأن أحكام توارث الإمارة فإن مجلس الوزراء ينادي بخليفته وولي عهده حضرة صاحب السمو الشيخ سعد العبد الله سالم الصباح أميرا على البلاد".

وقالت مصادر ملاحية في مطار الكويت إن العديد من القادة العرب والمسلمين وصلوا إلى الكويت للمشاركة في تشييع الشيخ جابر.

سعد العبد الله الصباح أميرا للكويت (الفرنسية-أرشيف)
كما أعلنت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية أن صلاة الغائب على روح الفقيد ستقام بعد صلاة المغرب في جميع مساجد الدولة. وقد أعلنت الكويت حدادا رسميا لمدة 40 يوما بعد وفاة أميرها.

وفي بغداد أعلنت الحكومة العراقية اليوم الأحد الحداد ثلاثة أيام لوفاة أمير الكويت, وقالت في بيان إنها "تلقت نبأ وفاة سمو أمير الكويت بالحزن والأسى".

كما أعلنت مملكة البحرين الحداد أربعين يوما ووقف العمل بالدوائر الرسمية فيها لثلاثة أيام حدادا على أمير الكويت.

يُشار في هذا الصدد إلى أن الكويت وهي عضو مؤسس بأوبك تتمتع بواحد من أعلى مستويات المعيشة عالميا رغم اعتمادها على تصدير النفط والخسائر الضخمة التي منيت بها بسبب الغزو العراقي فيما بين عامي 1990 و1991. 

وتملك الكويت عشر احتياطيات العالم من النفط الخام أو 95 مليار برميل. ويستضيف البلد الذي استخدم نقطة انطلاق رئيسية للغزو الذي قادته أميركا للعراق، ما يصل إلى 30 ألف جندي أميركي ويعيش نحو 13 ألف مواطن أميركي في الكويت.

المصدر : الجزيرة + وكالات