مقتل العشرات في اشتباكات جديدة بالصومال
آخر تحديث: 2006/1/14 الساعة 04:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/14 الساعة 04:30 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/15 هـ

مقتل العشرات في اشتباكات جديدة بالصومال

مسلحون تابعون لأحد قادة الحرب في الصومال (الفرنسية-أرشيف)

اندلعت في الصومال اشتباكات متفرقة بين مليشيات مسلحة أسفرت عن مقتل وإصابة الكثيرين في خلافات عشائرية.
 
وقال مسؤولون إن عشيرتين بينهما تاريخ دموي اشتبكتا هذا الأسبوع بسبب خلاف على خزان ماء مما أسفر عن مقتل 15 شخصا على الأقل، وإصابة آخرين لم يعرف عددهم في القتال الذي استخدمت فيه عربات مدرعة وصواريخ مضادة للطائرات.
 
وجرت المواجهات في منطقة جالينسور النائية بين عشيرتي سعد وساليبان اللتين تنتميان لقبيلة هاويي أكبر القبائل المسلحة في الصومال.
 
وقال وزير التنمية الريفية الصومالي محمود محمد جوليد وهو من عشيرة ساليبان إن جهودا للتهدئة تجرى في الوقت الراهن. وعلى الرغم من أن القتال هدأ فقد قالت مصادر في مقديشو إن الجانبين يخزنان الأسلحة ويستعدان لمواجهة جديدة.
 
وشاع القتال بين القبائل والعشائر الصومالية الكثيرة منذ الإطاحة بالرئيس الراحل محمد سياد بري قبل نحو 14 عاما على يد زعماء المليشيات الذين سيطروا على هذا البلد البالغ عدد سكانه نحو عشرة ملايين نسمة.
 
وفي سياق متصل قال سكان في العاصمة مقديشو إن 14 شخصا على الأقل لقوا حتفهم عندما وقعت اشتباكات بين مليشيات مؤيدة لرجلي أعمال بينهما خصومة في معركة دارت بالشوارع واستخدمت فيها عربات قتال وشاحنات عليها مدافع رشاشة ومدافع مضادة للطائرات تطلق نيرانها على مستوى أفقي.
 
وقال شهود عيان إن 28 شخصا آخرين أصيبوا في القتال الذي اندلع في ساعة مبكرة الجمعة بين مؤيدي كل من أبوكار عدن الذي يسيطر على ميناء المعن وبشير راجي الذي يسيطر على ميناء الإدي.
 
واندلع القتال عندما رفض رجال أبوكار عدن السماح لطائرة تقل بعض الضيوف الغربيين لراجي بالهبوط في مطار إيزالي الذي يمتلكه.
 
من جهة أخرى غادر الرئيس الصومالي عبد الله يوسف اليمن الليلة الماضية بعد التوقيع على اتفاق مصالحة مع رئيس مجلس النواب الصومالي شريف حسن الشيخ بشأن الخطوات المستقبلية للحكومة.
المصدر : وكالات