مقتل العشرات بتجدد المواجهات بين الحكومة وأنصار الحوثي
آخر تحديث: 2006/1/14 الساعة 13:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/15 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/14 الساعة 13:37 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/15 هـ

مقتل العشرات بتجدد المواجهات بين الحكومة وأنصار الحوثي

الأنباء تؤكد سقوط عشرات القتلى والجرحى بتجدد المواجهات (الجزيرة-أرشيف)

عبده عايش-صنعاء

أكدت مصادر محلية يمنية أن العشرات قتلوا وجرح آخرون في تجدد المواجهات بشكل متقطع بين أنصار بدر الدين الحوثي والقوات الحكومية في الأسابيع الأخيرة، وسط تكتم رسمي شديد.

وأوضحت مصادر محلية للجزيرة نت أن ثمة مواجهات تدور منذ قرابة شهر في منطقة آل سالم بمديرية كتاف، وأن القوات الحكومية قصفت بالمدافع والدبابات مقار تابعة لأنصار الحوثي، مما أسفر عن إصابة قائد كتيبة عسكرية على حد تأكيد المصادر.

وأشارت المصادر ذاتها إلى أن القوات الحكومية تمكنت الأسبوع الماضي من استعادة سيطرتها على جبلي البيضاء وقوهب في منطقة النشور بمديرية الصفراء، وأسفرت هذه المواجهات على حد تأكيد المصادر عن مقتل نحو 30 من أتباع الحوثي بينهم ثلاثة من أبناء مدينة صعدة.

وقد تمكن أتباع الحوثي من إعطاب دبابة للجيش في منطقة الطلح التي تبعد 12 كم من مدينة صعدة بعد هجوم شنوه على القوات الحكومية من ثلاثة محاور، واستخدموا فيه القصف بالهاون وصورايخ لو.

أنصار الحوثي استهدفوا شيوخ القبائل المساندين للحكومة (الجزيرة-أرشيف)
استهداف القبائل
كما استهدف أنصار الحوثي منازل شيوخ ورجال قبائل يساندون القوات الحكومية، ومن أبرز هؤلاء أمين عام المجلس المحلي في صعدة الشيخ حسن محمد مناع، الذي تعرض منزله لهجوم بقذائف هاون، كما قتلت زوجة وطفلة العلامة إسماعيل المفتي وأصيبت طفلة أخرى له في هجوم استهدف منزله.

كما قتل أتباع الحوثي أحد شيوخ منطقة كباس، وقتلوا أيضا ابن أخي الشيخ عبد الله حامس في منطقة نشور، وفي هجوم آخر لأتباع الحوثي قتل خمسة وجرح خمسة آخرون بينهم أحد أبناء أخي الشيخ العوجري.

وتوقعت المصادر أن تنشب مواجهات عنيفة بين القوات الحكومية وأتباع الحوثي في منطقة النقعة الشمالية التي تعتبر المركز الرئيسي لأتباع الحوثي، فيما المواجهات المتقطعة مازالت في مناطق الحزايم، وولد مسعود، وحرف بني معاذ.

وتأتي هذه المواجهات في أعقاب إعلان الرئيس علي عبد الله صالح نهاية سبتمبر/أيلول الماضي عن عفو عام عن أتباع الحوثي، لكن المصادر أكدت أن أغلب من أطلق سراحهم من أتباع الحوثي التحقوا مجددا بزملائهم من الشباب في الجبال، فيما التحقت بهم مجاميع جديدة كانت مدخرة لمواجهات جديدة مع القوات الحكومية.

ونوهت هذه المصادر للجزيرة نت بأن ثمة منشورات توزع بين الأهالي في محافظة صعدة، وتحت إمضاء حسين الحوثي نفسه -رغم مقتله- تحث الناس على نصرة أتباع الحوثي.

وأوضحت المصادر أن أتباع الحوثي مازالوا مصرين على حقهم في ترديد شعار "الموت لأميركا الموت لإسرائيل"، وأن تترك لهم السلطات حرية العمل ونشر أفكارهم بين الناس، وتوقف ملاحقاتها لهم.

يذكر أن بدر الدين الحوثي قتل في 5/9/2004 خلال مواجهات مع القوات الحكومية، بعد أن قاد تمردا مسلحا واسعا استمر 80 يوما في منطقة صعدة في صيف ذلك العام.
______________
مراسل الجزيرة نت

المصدر : الجزيرة