مفخخة ببعقوبة ونتائج تدقيق الانتخابات تعلن خلال أيام
آخر تحديث: 2006/1/13 الساعة 21:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/14 هـ
اغلاق
خبر عاجل :مراسلة الجزيرة: قوات الاحتلال اعتقلت عددا من المعتصمين في باحة باب العامود
آخر تحديث: 2006/1/13 الساعة 21:40 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/14 هـ

مفخخة ببعقوبة ونتائج تدقيق الانتخابات تعلن خلال أيام

واشنطن توقعت زيادة حدة العنف بالعراق في الأسابيع القادمة (الفرنسية) 

جرح سبعة من رجال الشرطة العراقية اثنان منهم في حالة خطرة، في انفجار سيارة مفخخة استهدف دوريتهم بحي المفرق في بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد.

وكان مصدر أمني عراقي ذكر في وقت سابق أن الهجوم أوقع قتيلين وأربعة جرحى في صفوف الشرطة.

وفي منطقة الإسكندرية جنوب بغداد عثرت الشرطة العراقية على جثة لشرطي معصوب العينيين وقد ظهرت آثار إصابة بعيار ناري في رأسه.

تأتي هذه التطورات في وقت توقع فيه الجيش الأميركي زيادة العنف بالعراق خلال الأسابيع القادمة.

وقال الناطق باسم القوات المتعددة الجنسيات  الجنرال الأميركي دونالد ألستون إن المسلحين يستغلون الفترة الانتقالية التي تمر بها البلاد لشن هجمات دامية وعرقلة التقدم السياسي الحاصل.

وأكد ألستون في مؤتمر صحفي ببغداد أن القوات المتعددة الجنسيات ألقت القبض خلال عام 2005 على 469 مقاتلا أجنبيا من بينهم 116 مصريا و92 سوريا و62 سعوديا و56 سودانيا، موضحا أن الذين يقودون السيارات المفخخة التي تستخدم في العمليات الانتحارية هم من المقاتلين الأجانب بنسبة تسعة من عشرة، دون أن يوضح كيف يتم التعرف عليهم.

من ناحية أخرى رحب الجنرال ألستون بارتفاع عدد القوات الأمنية العراقية الذي بلغ 223 ألف رجل في مطلع يناير/كانون الثاني 2006، منها 118 ألفا من الشرطة و105 آلاف من الجنود.

نتائج الانتخابات

مفوضية الانتخابات اعتبرت أن تقرير الخبراء الدوليين سيثبت مصداقيتها (الفرنسية-أرشيف)  
وفي الشأن السياسي أعلن وفد الخبراء الدوليين للتدقيق في نتائج الانتخابات العراقية أنه سينشر نتائج عمله في الأيام القليلة المقبلة، مما يفتح الباب أمام إعلان النتائج النهائية للانتخابات التي جرت منتصف الشهر الماضي.

وقال عضو الوفد مازن شعيب إن نتائج التدقيق قد تعلن يوم الأحد أو الاثنين على أقصى تقدير، مشيرا إلى أن ذلك مرتبط بما سيتم إنجازه هذا اليوم.

وأعرب الخبير الدولي عن ارتياحه للمساعدة التي قدمتها المفوضية العليا المستقلة للانتخابات من أجل تسهيل عملهم.

وفي السياق نفسه أكدت المفوضية أنها ستنتظر انتهاء عمل الخبراء الدوليين لنشر النتائج النهائية للانتخابات.

وأوضح رئيس المفوضية عبد الحسين الهنداوي أن المفوضية ستنشر أولا تقريرها عن الشكاوى والطعون ومن ثم النتائج النهائية للانتخابات، مؤكدا أن تقرير الخبراء الدوليين سيشكل وثيقة إضافية عن مصداقية المفوضية.

وكان وفد الخبراء الدوليين جاء إلى العراق تلبية لمطالب المعترضين من سنة عرب وشيعة ليبراليين على النتائج غير النهائية التي أعلنتها المفوضية وأظهرت تقدما كبيرا لقائمة الائتلاف العراقي الموحد بزعامة عبد العزيز الحكيم.

المصدر : وكالات