أيد 58% من المشاركين في الاستفتاء الذي أجرته الجزيرة نت ما ذكره الرجل الثاني في تنظيم القاعدة أيمن الظواهري في الشريط الذي بثته الجزيرة في 6/1/2006، والذي أكد فيه انهزام القوات الأميركية في العراق، وانتقد الانتخابات التشريعية في مصر.

في المقابل عبر 25.7% من المشاركين رفضهم لما ذهب إليه الظواهري في العراق، في ما قال 16.3% من إجمالي المشاركين الذين بلغ عددهم 30 مشاركا إنهم يؤيدون بعض ما ذهب إليه الظواهري ويرفضون البعض الآخر.

وكان الظواهري قد هنأ الأمة الإسلامية على ما أسماه بانتصار الإسلام في العراق، واعتبر أن حديث واشنطن عن قرب سحب قواتها من العراق ما هو إلا دليل على هزيمتها، على حد تعبيره.

وحمل الظواهري في شريطه بشدة على الانتخابات التشريعية في مصر، وعبر عن قناعته بحدوث عمليات تزوير واسعة فيها، فيما وصف الانتخابات البلدية التي جرت في المملكة العربية السعودية بأنها فيلم كرتوني، على حسب قوله.

ووجه القيادي بالقاعدة انتقادا حادا للجامعة العربية بسبب عقدها مؤتمرا للإصلاح في العراق، معتبرا هذه الجهود تصب في إطار محاولات تغطية هزيمة الولايات المتحدة.

يذكر أن الاستفتاء استمر ثلاثة أيام منذ السابع وحتى العاشر من الشهر الجاري.

المصدر : الجزيرة