استمرار مسلسل الاختطاف باليمن وخطف خمسة إيطاليين
آخر تحديث: 2006/1/1 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/2 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2006/1/1 الساعة 17:53 (مكة المكرمة) الموافق 1426/12/2 هـ

استمرار مسلسل الاختطاف باليمن وخطف خمسة إيطاليين

 شروبوغ وعائلته خطفوا على يد مسلحين من قبيلة آل عبد الله في محافظة شبوة (الفرنسية)

قال مسؤول أمني في اليمن اليوم إن خمسة مواطنين إيطاليين اختطفوا في شرق البلاد بمحافظة مأرب السياحية بعد أقل من يوم على إطلاق سراح وكيل وزارة الخارجية الألمانية السابق يورغن شروبوغ وأربعة من أفراد أسرته اختطفوا في محافظة شبوة المجاورة لمأرب.
 
وقال المصدر الذي طلب عدم ذكر اسمه إن الخاطفين يطالبون الحكومة بالإفراج عن معتقلين قبليين تقول الحكومة إنهم مسجونون في جرائم جنائية.


 
وفي وقت سابق توعد الرئيس اليمني علي عبد الله صالح باعتقال خاطفي الرهائن الألمان الخمسة الذين أطلق سراحهم ليلة أمس وتعهد باتخاذ إجراءات صارمة ضدهم توازي الإجراءات التي تتخذ في قضايا الإرهاب.
 
وقال صالح للدبلوماسي الألماني السابق عقب الإفراج عنه مع أفراد عائلته إنه "سيتخذ إجراءات صارمة ضد الخاطفين كالتي تتخذ حين يتعلق الأمر بالإرهاب" معتبرا أنهم "خارجون على القانون".
 
وكان شروبوغ وعائلته خطفوا على يد مسلحين من قبيلة آل عبد الله في محافظة شبوة، أثناء رحلة سياحية من مدينة عدن جنوب البلاد الأربعاء الماضي.
 
وهاجم المسلحون الذين كانوا يقودون سيارة مطعما على طريق سريع يربط شبوة بعدن، حيث اقتادوا المخطوفين تحت تهديد السلاح إلى المنطقة الجبلية.
 
وقالت وكالة الأنباء اليمنية (سبأ) إن قوات الأمن تمكنت بعد حصار منطقة الاحتجاز من إلقاء القبض على أربعة من الخاطفين, مشيرة إلى أنه سيتم استكمال إجراءات التحقيق معهم وإحالتهم للقضاء. غير أن مصادر قبلية نفت أن تكون السلطات اعتقلت أي فرد من القبيلة.
 
وشروبوغ (65 عاما) الذي كان سفيرا لألمانيا بالولايات المتحدة بين عامي 1995 و2001، ومتخصص بالمهمات الصعبة داخل وزارة الخارجية وخصوصا أثناء مفاوضات بشأن عمليات خطف رعايا ألمان.
 
وعادة ما يحتجز رجال القبائل السياح الأجانب لاستخدامهم في مساومة مع الحكومة لإطلاق معتقلين.
المصدر : وكالات