وزراء الخارجية العرب يناقشون الخميس والجمعة بالقاهرة الوضع في العراق وفي الأراضي الفلسطينية بعد الانسحاب الإسرائيلي (أرشيف-الفرنسية)

أعلن الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى أن الموعد النهائي للقمة العربية الاستثنائية التي دعا إليها الرئيس المصري حسني مبارك سيحدد خلال اجتماع وزراء الخارجية العرب غدا الخميس في القاهرة.

وكان وزير الخارجية البحريني محمد بن مبارك آل خليفة قد أكد اليوم بعيد اجتماعه مع موسى ووزير الخارجية الأردني فاروق القصراوي في القاهرة أن القمة ستعقد بداية شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل.

فيما قالت مصادر دبلوماسية إن القمة ستعقد في الثاني والثالث من الشهر المقبل في مدينة شرم الشيخ على البحر الأحمر.

ويجتمع وزراء الخارجية العرب في القاهرة غدا وبعد غد من أجل مناقشة الوضع في العراق وفي الأراضي الفلسطينية بعد الانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة، وحسب الوزير البحريني فإن هناك توافقا بين وزراء الخارجية على ضرورة مساعدة العراق وشعبه "في هذه المرحلة الخطيرة والصعبة التي يمر بها"، مشيرا إلى أن العراق دولة مؤسسة للجامعة العربية.

وسيناقش الوزراء العرب حسب مصادر دبلوماسية مشروع قرار حول العراق يدعو إلى استئناف العلاقات الدبلوماسية بين كل الدول الأعضاء في الجامعة وبغداد وإلى مشاركة العرب ماليا في إعادة بناء العراق.

كما ينص مشروع القرار على فتح مكتب تمثيلي للجامعة في بغداد في أسرع وقت ممكن.

وقد عبر رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري عن أمله في وقوف الجامعة العربية إلى جانب بلاده حيث قال "نتمنى أن تقف الجامعة العربية بثقلها ومفرداتها إلى جانب العراق، وللأسف حصل تلكؤ وغياب ومواقف سلبية".

وكان الرئيس العراقي جلال الطالباني قد حمل يوم الاثنين الماضي على الدول العربية آخذا عليها عدم مساعدة ضحايا حادث التدافع على جسر الأئمة في بغداد الذي أدى إلى مقتل أكثر من 960 شخصا، وكذلك عدم إرسالها سفراء إلى العراق.

وكانت مصر قد دعت إلى عقد قمة عربية طارئة في شرم الشيخ في الثالث من الشهر الماضي، عقب تفجيرات شرم الشيخ في 23 يوليو/ تموز الماضي التي خلفت 64 قتيلا، لمناقشة الملفين الفلسطيني والعراقي بالإضافة إلى قضايا الإرهاب.

لكن الدعوة المصرية أثارت غضب الجزائر وأدت إلى توتر العلاقات بين البلدين حيث تعتبر الجزائر أن حق الدعوة لعقد قمة عربية يعود إليها لكونها تترأس الدورة الحالية للجامعة العربية، لكن سوء الفهم بينهما زال عقب قمة ثلاثية استضافها الرئيس الليبي معمر القذافي بمدينة سرت وجمعت إلى جانبه كلا من الرئيس المصري حسني مبارك والجزائري عبد العزيز بوتفليقة.

المصدر : الجزيرة + وكالات