محاولات لإخلاء القتلى بعد انفجار وقع جنوب بغداد (الفرنسية)

قتل عشرة أشخاص على الأقل وأصيب عدد آخر في انفجار سيارة مفخخة استهدفت مطعما وسط مدينة البصرة جنوبي العراق، حسب ما أكد شهود عيان ومصادر عسكرية وطبية.

وقالت مصادر في الشرطة العراقية إن رواد المطعم في الغالب هم من عناصر الشرطة، وقدرت المصادر الطبية والعسكرية الحصيلة الكلية لعدد القتلى والجرحى بين 20 إلى 30 شخصا.

ورجح مصدر عسكري في القوات البريطانية -التي تسيطر على المدينة منذ الإطاحة بالنظام العراقي السابق- أن يكون الانفجار ناجما عن انفجار حافلة كبيرة مفخخة.

وفي حادث منفصل أعلن الجيش الأميركي في بيان مقتل أحد جنوده اليوم في حادث وقع في قاعدة شمال بغداد، وأوضح بيان للجيش أن الجندي توفي في مستشفى عسكري نقل إليه إثر إصابته خلال حادث خارج العمليات العسكرية.

انتشال الحراس الأميركيين الأربعة بعد مصرعهم بالبصرة (الفرنسية)
وكان أربعة حراس أمنيين أميركيين قد لقوا مصرعهم صباح اليوم في انفجار عبوة ناسفة بينما كانوا يواكبون دبلوماسيين أميركيين في مدينة البصرة.

وأفاد مصدر دبلوماسي بريطاني أن القتلى الأربعة كانوا في السيارة التي تتصدر الموكب، وقال شاهد عيان إنه شاهد العديد من الحراس يجلون رفقاء لهم من المكان، بعد أن تسبب الانفجار في سقوط سيارة جيب رباعية الدفع من فوق الجسر.

تطورات أخرى
من جهة أخرى أعلن مصدر في وزارة الداخلية العراقية مقتل مسؤول رفيع المستوى في وزارة الدفاع العراقية وعقيد من قوات مغاوير الشرطة، بالإضافة إلى إصابة 11 شخصا آخر بينهم أربعة من عناصر الأمن العراقي في حوادث متفرقة.

في هذه الأثناء ما زالت القوات الأميركية والعراقية تواصل عملية عسكرية واسعة النطاق في تلعفر لطرد مسلحين يسيطرون على المدينة. وقالت مصادر طبية في المدينة إن القوات الأميركية أمهلت سكان منطقتي السراي وحسن كُوي حتى عصر أمس لمغادرة منازلهم تمهيدا لشن حملة عسكرية واسعة عليها.

الطالباني كشف عن تعديلات لإرضاء الجامعة العربية (الفرنسية)
الدستور العراقي
أكد رئيس الوزراء العراقي إبراهيم الجعفري أن الدستور العراقي الذي تم التوصل إليه بعد تجاذبات طويلة "أصبح في عداد المنتهي".

وقال الجعفري بمؤتمر صحفي "مع حسن النية عند الكل والاستعدادات للتنازل عن بعض القناعات عند هذا الطرف أو ذاك، يحدوني الأمل الكبير والعزيمة في أن نعمل مع إخواننا سويا، الدستور منته، مسألة أيام وسيشهد العراق والعالم ولادة مسودة الدستور".

من جانبه أشار الرئيس العراقي جلال الطالباني إلى أنه تم تعديل نص في مسودة الدستور لإرضاء الجامعة العربية التي كانت احتجت على تضمين الدستور فقرة تنص على أن "الشعب العربي في العراق جزء من الأمة العربية"، وحسب مصادر دبلوماسية فإن النص المعدل أصبح "العراق عضو مؤسس وفاعل في الجامعة العربية".

وفي السياق ذاته طالب رئيس إقليم كردستان في العراق مسعود البرزاني السنة بتقديم "مطالب معقولة" بشأن الدستور العراقي، معتبرا أن بعض مطالبهم كان لا يمكن التحدث فيها.

وقال البرزاني معلقا على مطالب السنة في كلمة ألقاها أمام برلمان كردستان في أربيل شمالي العراق، "يجب أن تكون مطالبهم معقولة لنتمكن من مساندتهم في هذه المطالب"، مشيرا إلى أن الدستور الجديد يمكن أن يكون أساسا جيدا لمستقبل "واسع ومشرق".

وفي السياق نفسه أكد مسؤول في الأمم المتحدة في بغداد أنه لم يتم إرسال أي نسخة من الصيغة النهائية لمسودة الدستور إلى مكتب المنظمة من أجل طباعتها وتوزيعها، وكان النائب البارز من أعضاء لجنة صياغة الدستور العراقي بهاء الأعرجي قد أكد أمس أن خمسة ملايين نسخة من مسودة الدستور سيبدأ طبعها اعتبارا من غد الخميس، وستكون المسودة بالشكل الذي قرئت به أمام الجمعية الوطنية الأسبوع الماضي.

وفي واشنطن أعلن المتحدث باسم البيت الأبيض سكوت ماكليلان أن الرئيس الأميركي جورج بوش سيستقبل الرئيس العراقي جلال الطالباني في الـ13 من الشهر الجاري لأجراء محادثات حول الوضع السياسي في العراق، كما سيتطرق الرئيسان إلى مسألة مكافحة الإرهاب والجهود الرامية إلى إرساء الديمقراطية في البلاد بما فيها مشروع الدستور العراقي.

الرهينة الأميركي
وفي تطور آخر أعلن الجيش الأميركي أن القوات المتعددة الجنسيات تمكنت اليوم من تحرير الرهينة الأميركي روي هالومز المخطوف منذ الأول من نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في العراق.

وقال بيان للجيش إن قوات التحالف الأميركي حررت هالومز ومواطنا عراقيا كان محتجزا معه في مزرعة على مسافة 24 ميلا جنوب بغداد، ورفض البيان الكشف عن هوية العراقي إلى حين إبلاغ أهله والحكومة العراقية.

المصدر : الجزيرة + وكالات