الادعاء العام وجه العديد من التهم لأتباع الحوثي (الفرنسية-أرشيف)
وجه ممثل المدعي العام اليمني سعيد العاقل رئيس النيابة الجزائية اتهاما لـ34 من أتباع الحوثي بالتخطيط لاغتيال الرئيس اليمني علي عبد الله صالح في مايو/ أيار الماضي.

وأعلن سعيد العاقل في جلسة المحاكمة الرابعة أن "أعضاء مجموعة خلية صنعاء كانوا يخططون لاغتيال صالح من خلال مهاجمة موكبه في صنعاء".

وأضاف أنهم كانوا قد توزعوا على سبع مجموعات عمل ميدانية صغيرة لتنفيذ مخطط يستهدف مهاجمة السيارات التابعة للجيش واغتيال القادة العسكريين.

وخلال الجلسة الأخيرة أكد ممثل المدعي العام أن أربعة من المتهمين كانوا ينوون اغتيال السفير الأميركي في صنعاء داخل أو خارج السفارة بعد مهاجمتها بالصواريخ من منزل قريب.

وتشمل لائحة الاتهام أيضا شن مجموعة من الهجمات على جنود وآليات عسكرية في العاصمة في الأشهر الأخيرة أسفرت عن مقتل ضابط وإصابة 27 شخصا بجروح.

كما تضم اللائحة اتهاما بالتخطيط لمهاجمة مبنى أجهزة الاستخبارات وثكنة للجيش والمطار والتلفزيون. وقد حدد القاضي نجيب قادري موعد الجلسة المقبلة في 12 سبتمبر/ أيلول الجاري.

يذكر أن اليمن ذا الأغلبية السنية شهد خلال الأشهر الـ15 الماضية سلسلة من الاعتقالات بين صفوف الأقلية الزيدية, وهي طائفة شيعية تقطن الجبال الشمالية من اليمن.

وقاد الداعية اليمني الزيدي بدر الدين الحوثي تمردا العام الماضي استمر ثلاثة أشهر في الشمال قتل خلاله أكثر من 400 شخص، وتجدد التمرد في أبريل/ نيسان واستمر أسبوعين راح خلالهما نحو 280 قتيلا.



المصدر : الفرنسية