ارتفاع عدد إصابات اشتباكات أكراد تركيا مع الشرطة
آخر تحديث: 2005/9/6 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/3 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/6 الساعة 13:55 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/3 هـ

ارتفاع عدد إصابات اشتباكات أكراد تركيا مع الشرطة

المتظاهرون يقومون برشق رجال الأمن وقوات الشرطة بالحجارة (رويترز)

أصيب عشرة أشخاص على الأقل في مواجهات لليوم الثاني بين قوات الأمن التركي ومتظاهرين أكراد من أنصار عبد الله أوجلان الذي يقضي عقوبة السجن مدى الحياة.

وشهدت ثلاث مدن هي مرسين على البحر الأبيض المتوسط وديار بكر وفان -وهما مدينتان تقعان إلى جنوب تركيا ويسكنها أغلبية كردية- أعمال عنف مع قوات الأمن، أصيب فيها نحو 160 شخصا في يومين متتاليين.

وكان متظاهرون أكراد خرجوا الأحد إلى الشوارع بدون ترخيص مسبق للتظاهر تضامنا مع زعيمهم أوجلان ورفاقه المسجونين، ورشقوا رجال الأمن وقوات الشرطة بالحجارة وأحرقوا الإطارات لعرقلة حركة الشرطة التي استخدمت بدورها الغاز المسيل للدموع والهري لمنع المتظاهرين.

وأطلقت الشرطة عيارات نارية في الهواء لتفريق المئات الذين سدوا الطريق السريع في منطقة كاديكوي في الشطر الآسيوي من المدينة عبر مضيق البوسفور.

وعرضت شبكة "سي أن أن" الناطقة بالتركية صورا لمحتجين غطى بعضهم وجوههم بكوفيات وهم يلقون عبوات حارقة على محلات تجارية في شوارع منطقة علي بيه كوي في الشطر الأوروبي من المدينة.

وألقى المتظاهرون كذلك عبوات حارقة على مصرف في منطقة سيسلي وأضرموا النيران في حافلة في حي غازي.

كما رشقوا مركزا للشرطة بالحجارة في منطقة بي أوغلو وسط المدينة، واعتقل 88 شخصا، ولم يتضح ما إن كانت هناك أي إصابات.

وكان نحو ألفي شخص توجهوا من المنطقة الجنوبية الشرقية التي تسكنها غالبية من الأكراد للمشاركة في المظاهرة التي كان من المقرر أن تجري في غيمليك والتي نظمتها منظمة أقارب الأسرى.

وقد حظرت السلطات المحلية تلك المظاهرة بحجة أن حزب العمال الكردستاني المحظور الذي يتزعمه أوجلان هو الذي نظمها.

يشار إلى أن أوجلان اعتقل وسجن في عام 1999، وتحمل تركيا أوجلان مسؤولية قتل أكثر من 30 ألف شخص معظمهم من الأكراد في صراع بدأ عام 1984 عندما حمل حزب العمال الكردستاني السلاح في وجه الدولة.
 
وتراجعت أعمال العنف بعد اعتقال أوجلان ولكنها اشتعلت من جديد بعد أن أعلن حزب العمال الكردستاني إنهاء وقف لإطلاق النار من جانب واحد في العام الماضي.

المصدر : وكالات