آخر الاشتباكات التي شهدتها مدينة الرياض جرى فيه اعتقال مطلوبين (الفرنسية-أرشيف)

قالت وزارة الداخلية السعودية إن مسلحين اثنين وشرطيا قتلوا في اشتباكات لاتزال مستمرة في مدينة الدمام الواقعة في المنطقة الشرقية المطلة على الخليج بشرق السعودية.
 
وقال مصدر مسؤول بالوزارة إن أحد المسلحين قتل خلال معركة بالرصاص وقعت نهارا في المدينة وتوفي الثاني في وقت لاحق متأثرا بجروحه في المستشفى.
 
وبعد ساعات من ذلك قتل شرطي في تبادل لإطلاق النار في منزل قالت قوات الأمن إن مشتبها فيه ثالثا كان مختبئا به. كما أصيب 13 شرطيا في الاشتباك الذي وقع في ساعة متأخرة من الليلة الماضية.
 
وقال المصدر إن قوات الأمن مازالت تشتبك مع مسلحين في حي الحمراء عند كورنيش الدمام، وأنهم يسخدمون قنابل محلية الصنع في الاشتباكات ويرمونها على قوات الأمن كلما حاولت الاقتراب من الفيلا السكنية التي يوجدون فيها.
 
وقامت قوات الأمن بإخلاء السكان كليا من المربع السكني الذي يوجد فيه المطلوبون تحسبا لما سيقع في الساعات المقبلة.
 
وكانت الاشتباكات بدأت بعد أن رصدت أجهزة الأمن اثنين من المشتبه فيهم في أحد شوارع الدمام قال شهود عيان إنه شارع محمد بن فهد، وهو شارع تجاري تقع فيه مكاتب الشركات الأجنبية وخاصة الغربية.
 
وقالت المصادر الأمنية السعودية إن المسلحين بادرا إلى إطلاق النار عند شعورهما بالمتابعة الأمنية "فردت أجهزة الأمن مما أدى إلى مقتل أحد المطلوبين وإصابة آخر تم اعتقاله".
 
ولم تنشر وزارة الداخلية بعد اسمي المسلحين القتيلين ولم يتضح ما إن كانا ضمن القوائم التي نشرتها الحكومة السعودية في 28 يونيو/حزيران لأسماء 36 مطلوبا.
 
يشار إلى أن آخر اشتباك بين قوات الأمن السعودي ومطلوبين جرى منتصف أغسطس/آب الماضي في مدينتي الرياض والمدينة المنورة.
 
وقتل في اشتباك المدينة المنورة زعيم تنظيم القاعدة في السعودية صالح العوفي، فيما قبض على مطلوبين أحياء في الرياض.

المصدر : وكالات