كينغيبي ذكر أن متمردين من حركة تحرير السودان قتلوا عددا غير معروف من البدو العرب وخطفوا سبعة آخرين وسرقوا آلاف الجمال (الفرنسية-أرشيف)

وصف الممثل الخاص للاتحاد الأفريقي بابا غانا كينغيبي متمردي دار فور باللصوص، في إشارة إلى الأعمال التي يقومون بها ضد العرب السودانيين.
 
وقال في تقرير للاتحاد حظي بالقبول إن الهجمات التي يتعرض لها العرب على أيدي متمردين في منطقة دارفور المضطربة بالسودان تماثل "أعمالا لصوصية".
 
وذكر كينغيبي أن متمردين من حركة تحرير السودان قتلوا عددا غير معروف من البدو العرب وخطفوا سبعة آخرين وسرقوا آلاف الجمال قبل عشرة أيام.
وأضاف أن المتمردين هاجموا قرية ميلام التي تبعد نحو 50 كلم شمال نيالا عاصمة ولاية جنوب دارفور وتسببوا في أعمال غير إنسانية.
 
وطالب الاتحاد الأفريقي المتمردين بالإفراج عن المخطوفين وإعادة الثروة الحيوانية التي نهبوها، مشيرا إلى أن الحادثة قد يكون لها أثر سلبي على محادثات السلام المتعلقة بدارفور.
 
وشجب التقرير المتمردين لرفضهم التعاون مع وسطاء الاتحاد الأفريقي لحل الأزمة في دارفور، والمقرر أن تستأنف المباحثات في أبوجا يوم 15 سبتمبر/أيلول.
 
وفي تطور آخر وصل قرابة 1500 جندي من قوات الجيش الشعبي لتحرير السودان الأحد إلى الخرطوم بغية تشكيل وحدة مشتركة مع القوات الحكومية في إطار اتفاق السلام الموقع في يناير/كانون الثاني.
 
وسيشكلون قريبا أول وحدة مشتركة مع عدد متساو من أعضاء الجيش الحكومي، وبموجب اتفاق السلام بين  الخرطوم والحركة الشعبية لتحرير السودان, يجب تشكيل وحدات مشتركة من الجيش الشعبي لتحرير السودان والجيش الحكومي للإشراف على وقف إطلاق النار الدائم.
 
ومن المقرر أن تنشر القوات المشتركة التي سيبلغ عددها 40 ألف رجل, في المناطق التي طالتها الحرب الأهلية, منها 24 ألفا في جنوب السودان وستة آلاف في جبال النوبة (وسط) وستة آلاف في ولاية النيل الأزرق (وسط شرق) وثلاثة آلاف في الخرطوم.

المصدر : وكالات