الحكومة العراقية تؤكد بدء محاكمة صدام في 19 الشهر المقبل
آخر تحديث: 2005/9/4 الساعة 12:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/1 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/4 الساعة 12:04 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/1 هـ

الحكومة العراقية تؤكد بدء محاكمة صدام في 19 الشهر المقبل

صدام حسين سيحاكم بتهمة المشاركة بقتل 143 شخصا في الدجيل (الفرنسية-أرشيف)
 
أكدت الحكومة العراقية على لسان المتحدث باسمها ليث كبة اليوم أن محاكمة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين وسبعة من كبار قادة نظامه ستبدأ في 19 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل بعد أيام من إجراء الاستفتاء على مسودة الدستور المقرر منتصف الشهر القادم.
 
وأوضح كبة في مؤتمر صحفي في بغداد أنه ستوجه لصدام تهمة المشاركة في قتل 143 شخصا من الشيعة في قرية الدجيل شمال بغداد عام 1982 عقب محاولة اغتيال فاشلة استهدفته. مضيفا إلى أن التهم الموجه تشمل حجز 399 عائلة أخرى وهدم الدور وتجريف الأراضي.
 
وقال كبة إن المتهمين مع صدام هم  برزان إبراهيم الحسن الأخ غير الشقيق لصدام، وطه ياسين رمضان نائب رئيس الجمهورية السابق وعواد حمد البندر نائب رئيس ديوان الرئاسة السابق وعبد الله كاظم الرويد ومزهر عبدالله الرويد وعلي دايح علي ومحمد عزام العلي، وهم مسؤولون سابقون في حزب البعث في منطقة الدجيل.
 
وأوضح أنه تمت إحالة هؤلاء المتهمين إلى المحاكمة وفق المادة 12 من الفقرة الأولى من قانون المحكمة الجنائية المختصة. كما أشار كبة إلى أن استبعاد ثلاثة من محاميي صدام لا يعني التشكيك في نزاهة المحكمة.
 
وجاءت تصريحات كبة لتؤكد ما أعلنت عنه في وقت سابق مصادر حكومية عراقية أن محاكمة صدام ستبدأ في 19 الشهر القادم، وأشارت إلى أن هيئة الدفاع عن صدام أبلغت بموعد المحاكمة.
 
لكن دبلوماسيين غربيين في بغداد شككوا في إمكانية بدء محاكمة صدام في هذا الموعد، وقال أحدهم إن هذه التصريحات تحمل بعدا سياسيا أكثر منه واقعيا، دون أن يخوضوا في التفاصيل.
 
خليل الدليمي رفض موعد المحاكمة (رويترز-أرشيف)
الدفاع يرفض
وفي أول رد فعل لفريق الدفاع على هذه التطورات وصف رئيس فريق الدفاع عن صدام تحديد الحكومة العراقية لتاريخ 19 أكتوبر/ تشرين الأول المقبل موعدا لمحاكمة موكلهم بأنه باطل.
 
وقال خليل الدليمي المحامي الوحيد المكلف من العائلة بالدفاع عن صدام إن فريق الدفاع لم يبلغ بالقرار ولم يوقع عليه واصفا إياه بأنه باطل، موضحا أنه بأي حال من الأحوال لا يعترف بشرعية المحكمة الخاصة التي أقيمت لمحاكمة صدام ومساعديه.
 
وأضاف الدليمي أنه ليس هناك وقت كاف لدراسة كل الوثائق المتعلقة بالمحاكمة قائلا إن الأمر سيستغرق سنوات لدراسة الملفات التي يبلغ وزنها 36 طنا.
 
خطة دفاع
واستعدادا للمحاكمة القادمة، قال عبد الحق علاني المستشار القانوني لابنة صدام حسين الكبرى رغد إنها اختارت فريقا دوليا جديدا للدفاع عنه دون أن يتم الكشف عن أعضائه.
 
وأضاف علاني بصفته المخول للتحدث باسم عائلة صدام "شكلنا فريقا للدفاع القانوني يضم محامين بارزين أميركيين وأوروبيين وآسيويين وعربا تم اختيارهم على أسس من الكفاءة والجدارة لتوفير دفاع قوي".
 
وأضاف "سوف يعد هذا الفريق الكفء ملف الدفاع عند بدء المحاكمة للتشكيك في قانونيتها وقانونية الإجراءات التي تحرم الرئيس من محاكمة عادلة"، مشيرا إلى أن خليل الدليمي محامي صدام سيعرض أعضاء الفريق الجديد عليه هذا الأسبوع لنيل موافقته.


 
وألغت عائلة صدام في الشهر الماضي توكيلات كانت قد منحتها لمحامين أوروبيين وعرب.
المصدر : الجزيرة + وكالات