تظاهرات احتجاجية ضد مشروع الدستور (الفرنسية)

قال مسؤولون إن مفاوضات سرية تجري حول الدستور العراقي بغية كسب تأييد السنة خلال الاستفتاء حوله منتصف الشهر القادم، ولإزالة مخاوف الدول العربية من أن الدستور قد يفكك روابط العراق مع هذه الدول.

وقال المفاوض الشيعي خالد العطية إن المناقشات تهدف لإجراء تعديلات طفيفة حول بعض الألفاظ التي وردت بالدستور "لإرضاء بعض الأطراف".

وقد أكد مفاوضون سنة وأكراد استمرار المباحثات، وأشار إلى ذلك أيضا دبلوماسي غربي قائلا إنها ترمي لتعديلات محدودة لتقريب شقة الخلاف حول المسائل العالقة.

يأتي ذلك في حين جددت قوى وتجمعات سنية عراقية في مؤتمر عقد اليوم في بغداد رفضها لعدد كبير من فقرات مسودة الدستور وتأكيدها على مشروعية مقاومة الاحتلال.

وجاء في بيان صادر عن المؤتمر أن هذه القوى توصلت إلى رفض تقسيم البلاد تحت مسمى الفدرالية ورفض أي نص ينتقص من وحدة العراق العربية والإسلامية.

كما طالب البيان الحكومة العراقية بالعمل على تغيير سياستها التي وصفها بأنها "أثبت فشلها في إدارة شؤون البلاد"، في إشارة إلى تردي الأوضاع الأمنية وزيادة معدلات البطالة وضعف الخدمات المقدمة للمواطنين.



هجمات
يأتي ذلك في وقت استمرت فيه هجمات المسلحين مستهدفة بشكل خاص قوات الشرطة والجيش، حيث قتل تسعة شرطيين عراقيين في بعقوبة الواقعة على بعد 55 كلم شمال شرق بغداد في حادثي إطلاق نار منفصلين.

مسلحون مجهولون استهدفوا الشرطة العراقية في موقعين ببعقوبة (الفرنسية)
كما قتل 6 من الشرطة وجنديان عراقيان في اشتباك في بهريز إحدى ضواحي بعقوبة. وفي حادث آخر لقي ثلاثة جنود عراقيين حتفهم في كمين نصبه مسلحون لدوريتهم قرب الدهيم الواقعة على 50 كلم شمال بعقوبة.

وفي مدينة سامراء شمال بغداد قتل أربعة عراقيين وجرح 11 آخرون عندما أخطأت ثلاث قذائف هاون قاعدة للقوات الأميركية وسقطت في منطقة سكنية.



اشتباكات تلعفر
يأتي ذلك في وقت تجري فيه اشتباكات بين القوات الأميركية والعراقية ومسلحين في مدينة تلعفر شمال غرب بغداد، يشارك فيها 5000 جندي أميركي وعراقي في عملية هي الأضخم من نوعها منذ محاصرة مدينة الفلوجة العام الماضي.

وتشير الأنباء إلى أن اشتباكات دارت في وقت متأخر من مساء أمس دامت 45 دقيقة. وأشارت مصادر طبية إلى أنه ليس هناك حصر حتى الآن لعدد المصابين لصعوبة وصول سيارات الإسعاف للمنطقة بسبب خطورة الوضع.

وتتحدث بعض التقارير عن مقتل 30 مسلحا خلال اشتباكات الأمس التي شملت البحث من بيت إلى بيت عن المسلحين, كما قتلت طائرات الأباتشي 27 آخرين.

المصدر : وكالات