عشرات القتلى بثلاث مفخخات في شمال بغداد
آخر تحديث: 2005/9/29 الساعة 20:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/26 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/29 الساعة 20:52 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/26 هـ

عشرات القتلى بثلاث مفخخات في شمال بغداد

جاء التصعيد في هجمات اليوم عقب تهديدات للجماعات المسلحة في العراق (الفرنسية)

قتل أربعون عراقيا على الأقل وأصيب مائة آخرون بجروح في انفجار ثلاث سيارات مفخخة بشكل متزامن قرب مدينة بلد شمال بغداد.
 
وقال مسؤولو المستشفى المحلي إن الانفجارات الثلاثة وقعت قرب مصرف وسوق للخضار ومنطقة مدنية أخرى في بلد ذات الغالبية الشيعية. ولم تتوفر على الفور معلومات إضافية عن الهجوم.
 
وفي تطور آخر لقي خمسة جنود أميركيين مصارعهم في انفجار قنبلة خلال اشتباكات مع مسلحين في مدينة الرمادي مركز محافظة الأنبار غربي العراق.
 
وقالت القوات الأميركية التي اعتبرت هذا الحادث الأكثر دموية في هجوم واحد منذ أسابيع, إن الجنود الملحقين بالفرقة الثانية لمشاة البحرية, قتلوا في انفجار قنبلة وضعت على قارعة الطريق أثناء الاشتباكات, دون أن تقدم مزيدا من المعلومات.
 
الجنود الأميركيون يشهدون مواجهة صعبة في الرمادي (الفرنسية)
يأتي مقتل الجنود الخمسة بعد يوم واحد من مقتل جندي أميركي في الرمادي أيضا. وتشهد القوات الأميركية أصعب مواجهاتها المسلحة في محافظة الأنبار ذات الغالبية السنية, وبمقتل هؤلاء الجنود يرتفع إلى 13 عدد الجنود الأميركيين الذين قتلوا خلال الأيام الخمسة الماضية.
 
ولقي نحو 13 عراقيا على الأقل مصارعهم وجرح عدد آخر في سلسلة هجمات وقعت في بغداد وضواحيها منذ صباح اليوم.
 
فقد قتل أربعة من أفراد الشرطة العراقية بينهم ضابطان في هجومين منفصلين أطلق خلالهما مسلحون النار على دورياتهم في حيي الجامعة والجهاد غربي العاصمة. كما قتل رئيس بلدية مدينة الخالص شمال بغداد وجرح اثنان من أعضاء المجلس في هجوم استهدف موكبهم.
 
ولقي عراقيان مصرعيهما وجرح سبعة آخرون في هجوم بالأسلحة الرشاشة استهدف حافلة تقل عاملين بملعب الشعب في بغداد.
 
وأعلن أسقف الكنيسة الإنجيليكانية أن مسؤولي الكنيسة مع ثلاثة من أفراد أسرة عراقية مفقودون منذ أسبوعين بعد حضورهم مؤتمرا في عمان. وقال الأسقف كلايف هاندفورد إن الخمسة قد يكونون قتلوا في هجوم استهدفهم على الطريق من عمان إلى بغداد.
 
يأتي هذا التصعيد بعد وقت قليل من تهديد تنظيم حزب البعث السري وعدد من الجماعات الإسلامية في العراق بينها تنظيم قاعدة الجهاد في بلاد الرافدين بزعامة أبو مصعب الزرقاوي بتصعيد ومضاعفة عملياتهم المسلحة ضد "الاحتلال".
 
وأكد موقعو البيان الذي نشره موقع عراقي على الإنترنت ويتعذر التأكد من صحته أن "كل الجماعات المسلحة في العراق تتعهد بزيادة ومضاعفة براكين الهجمات المسلحة على قوات التحالف والعملاء والجواسيس في كل ثانية وليس في كل دقيقة".
 
منزل الدليمي
عدنان الدليمي استقبل مؤيديه في منزله بعد اقتحامه (الفرنسية)
وفي حدث آخر دهمت القوات الأميركية في بغداد منزل مستشار الرئيس العراقي للشؤون الدينية والأمين العالم لمؤتمر أهل السنة في العراق عدنان الدليمي واعتقلت أربعة من حراسه في حي العدل غربي العاصمة.
 
وقال الدليمي للجزيرة إن الجنود الأميركيين اقتحموا منزله عنوة فجر اليوم بعد تفجير أبوابه واقتادوا من في البيت وقيدوهم في غرفة معصوبي الأعين وفتشوا البيت كما فتشوا بيت ابنه المجاور. 
 
كما اقتحمت القوات الأميركية منزل المسؤول في مؤتمر أهل السنة حارث العبيدي وعبثت في محتوياته.
 
وقد ندد رئيس الوقف السني العراقي أحمد السامرائي بعمليات الدهم. كما استنكر الحزب الإسلامي الممارسات الأميركية وطالب في بيان له بالكف عن هذه الأساليب "الآثمة والوحشية" التي تهدف إلى إعاقة المشاركة السياسية.
المصدر : وكالات