أعلن في البحرين عن تعديل وزاري محدود عين بموجبه وزير جديد للخارجية وحلت وزارة النفط وتم تحويلها لهيئة مستقلة.
 
وتم بموجب التعديل تعيين الشيخ خالد بن أحمد آل خليفة وزيرا للخارجية خلفا للشيخ محمد بن مبارك آل خليفة الذي شغل المنصب لأكثر من ثلاثة عقود, حيث عين نائبا لرئيس الوزراء.
 
وقالت وكالة أنباء البحرين إن مرسوما ملكيا قضى أيضا بتعيين الشيخ أحمد بن عطية الله آل خليفة وزير دولة لشؤون مجلس الوزراء مع احتفاظه بمنصبه رئيسا للجهاز المركزي للمعلومات.

وعين عبد الحسين ميرزا وزير دولة ورئيسا للهيئة الوطنية للنفط والغاز الذي صدر مرسوم آخر بإنشائها كهيئة مستقلة تحل محل وزارة النفط في مباشرة جميع اختصاصاتها وتتبع مجلس الوزراء.
 
ترشيد الطاقة
وفي تعليقه على التغييرات الأخيرة قال النائب البرلماني فريد غازي إن خطوة حل وزارة النفط قد تساعد في ترشيد صناعة الطاقة في المملكة.
 
وأضاف غازي أن بلاده تعيش وضعا حرجا حيث إن لديها القليل من النفط وتجري مفاوضات مع دول مجاورة لاستيراد الغاز, مشيرا إلى أن وجود سلطة مستقلة قد يتيح إدارة أفضل مع تقليل البيروقراطية وزيادة المرونة بشأن هذه الموارد.
 
يذكر أن البحرين تنتج حوالي 40 ألف برميل يوميا من النفط وتتلقى 150 ألف برميل يوميا من حقول بحرية مشتركة مع جارتها السعودية, كما تستورد خاما سعوديا لتكريره.

المصدر : وكالات