مقتل خمسة من قوات الأمن الجزائري بهجمات متفرقة
آخر تحديث: 2005/9/26 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/23 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/26 الساعة 18:05 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/23 هـ

مقتل خمسة من قوات الأمن الجزائري بهجمات متفرقة

تصعيد الهجمات يأتي قبل استفتاء العفو (رويترز-أرشيف)
قتل خمسة من عناصر قوات الأمن الجزائري وجرح ستة آخرون في هجمات متفرقة شنها مسلحون حسب ما أوردته الصحف الجزائرية.

وقالت الصحف المحلية إن اثنين من الحرس البلدي قتلا وجرح ثالث الأحد في كمين نصبه مسلحون في منطقة عين دفلى الواقعة على بعد 160 كلم غرب العاصمة.

وأضافت أن عسكريا قتل وجرح خمسة آخرون في انفجار قنبلة عند مرور قافلة قرب دليس في منطقة بومرداس على بعد 50 كلم شرق العاصمة، فيما قتل شرطيان أيضا في بلدة الرباحية قرب سعيدة الواقعة على 430 كلم جنوب غرب العاصمة الجزائرية.

وتأتي الهجمات قبل استفتاء السلم والمصالحة الوطنية المقرر يوم 29 سبتمبر/أيلول الجاري بشأن عفو جزئي عن المسلحين.

وكان عشرة أشخاص بينهم سبعة مسلحين قتلوا يوم 22 سبتمبر/أيلول الجاري في هجومين نسبا إلى مجموعات إسلامية مسلحة في الشرق الجزائري حسب ما نقلته الصحف يوم السبت.

وقالت المصادر نفسها إن سبعة عسكريين ومدنيا قتلوا في كمين في منطقة سالمة الجبلية قرب جيجل (360 كلم شرق العاصمة)، بينما قتل مدنيان ذبحا في منطقة سكيكدة التي تبعد نحو 510 كلم شرق العاصمة.

وقد قتل 44 شخصا على الأقل بينهم 24 من عناصر قوات الأمن منذ بداية سبتمبر/أيلول الماضي في الجزائر في أعمال عنف نسبت إلى جماعات إسلامية مسلحة, حسب حصيلة وضعت استنادا إلى أرقام رسمية وأخرى نشرتها صحف.

المصدر : وكالات