حماس: الهجوم جرأة على الدم الفلسطيني في غياب موقف رسمي يدافع عنه (الفرنسية)

قالت حركة المقاومة الإسلامية حماس إن الانفجار الذي وقع اليوم خلال عرض عسكري نظمته بمخيم جباليا في قطاع غزة كان بفعل أربعة صواريخ أطلقتها طائرة استطلاع إسرائيلية.
 
وقد أسفر الانفجار عن استشهاد 19 على الأقل بينهم طفلان وجرح أكثر من 80, وقد نفى الجيش الإسرائيلي مسؤوليته عن الحادث.
 
وقال ممثل حماس في بيروت أسامة حمدان في حديث للجزيرة إن عشرات الفلسطينيين "رأوا رأي العين" الصواريخ الإسرائيلية وهي تسقط, مبديا استغرابه من التصريحات الرسمية التي صدرت عن السلطة وعزت الأمر إلى انفجار ناتج عن "خطأ داخلي", وذلك بعد دقائق فقط من وقوعه.
 
وقال حمدان إن الهجوم بالصواريخ دليل آخر على "جرأة الإسرائيليين على الدم الفلسطيني في غياب موقف رسمي يدافع عنه", ودليل على أن إسرائيل "اندحرت على الأرض في غزة لكنها ما زالت تحاصرها جوا وبحرا".
 
الانفجار جاء بعد ساعات من إطلاق الجهاد صورايخ على سديروت (الفرنسية)
استغراب لموقف السلطة
من جهته استغرب القيادي في حماس حسن يوسف أن تسارع جهات رسمية إلى "تبني الرواية الإسرائيلية ولا تقبل رواية عشرات رأوا صاروخ طائرة استطلاع إسرائيلية وهو يسقط رغم أن إسرائيل قالت مرارا إنها ستنفذ اغتيالات وتقر بها, وأحيانا لن تتحدث عنها, وتنكرها في أحيان أخرى".
 
وقال يوسف في حديث للجزيرة إن الهجوم كان يستهدف قيادات في كتائب عز الدين القسام وقادة سياسيين في حماس. 
 
وأضاف أن ما يؤسف له هو الرواية الرسمية الفلسطينية التي لم تقبل شهادة عشرات الفلسطينيين بعد دقائق فقط من الانفجار رغم أن إمكانية المحقق الفلسطيني أبسط من البسيطة, "في حين لم تتوصل فرق التحقيق باغتيال رئيس الوزراء اللبناني الأسبق رفيق الحريري مزودة بأحدث الوسائل وبعد أشهر من العمل إلى الحقيقة بعد".
 
ووقع الانفجار حين كان مسؤول حماس إسماعيل هنية يلقي كلمة أمام الحشود الفلسطينية في مخيم جباليا احتفالا بالانسحاب الإسرائيلي من قطاع غزة.
 
صواريخ الجهاد
وكانت حركة الجهاد الإسلامي أعلنت إطلاق خمسة صواريخ اليوم وقبل ساعات على انفجار جباليا على بلدة سديروت في جنوب غزة انتقاما لمقتل ثلاثة من نشطائها في عملية عسكرية نفذها الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم في قرية علار قرب طولكرم شمال الضفة الغربية.
 
من جهة أخرى أكملت القوات الإسرائيلية أمس هدم معسكر دوتان قبل الانسحاب إلى ما وراء المنطقة المحيطة بأربع مستوطنات تمت إزالتها.
 
السلطة ستسلم إسرائيل قوائم بمن يعبرون نقطة رفح الحدودية (الفرنسية)
وقالت متحدثة عسكرية إسرائيلية إنه بهذا الانسحاب تكون إسرائيل أنهت مهمتها في إطار خطة الانسحاب التي شملت إخلاء أربع مستوطنات في الضفة هي غانيم وكاديم وحومش وصانور.
 
قوائم العابرين
وفي ما يخص الحركة بين غزة ومصر قال وزير الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات الفلسطيني صبري صيدم إن قائمة بالمسافرين الذين سيسلكون معبر رفح ستسلم لإسرائيل التي تطالب بحق مراقبة البضائع والأفراد الداخلين إلى القطاع رغم انسحابها منه.
 
كما قال صيدم إن المعبر سيغلق مرة أخرى ابتداء من الأحد القادم وحتى التوصل إلى اتفاق بوساطة دولية مع إسرائيل بشأن كيفية إدارة السفر بين غزة ومصر.
 
وقد عبر مئات الفلسطينيين إلى مصر بعد افتتاح المعبر مؤقتا في إطار عملية تهدف إلى تسهيل عبور فئات معينة من الفلسطينيين, واقتصر العبور على الطلاب والمرضى والمقيمين بالخارج من مواطني غزة مستخدمين حافلات خاصة، حيث تم تفتيشهم والتدقيق في هوياتهم قبل العبور.

المصدر : الجزيرة + وكالات