إسبانيا قلقة حيال المعتقلين الصحراويين والمغرب ينقلهم للعيون
آخر تحديث: 2005/9/21 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/21 الساعة 06:43 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/18 هـ

إسبانيا قلقة حيال المعتقلين الصحراويين والمغرب ينقلهم للعيون

صحراويون يطالبون بإطلاق سراح ذويهم (رويترز-أرشيف)

أعربت إسبانيا عن قلقها للمملكة المغربية حيال وضع المعتقلين الصحراويين المضربين عن الطعام منذ أسابيع عدة، مجددة دعمها لحل عادل للنزاع في الصحراء الغربية في إطار الأمم المتحدة.
 
جاء ذلك على لسان وزير الخارجية الإسباني ميغيل أنخيل موراتينوس في لقاء مع نظيره المغربي محمد بن عيسى جمعهما في مقر الأمم المتحدة في نيويورك.
 
وأفادت مصادر دبلوماسية إسبانية بأن موراتينوس وبن عيسى تداولا في العلاقات الثنائية والوضع الإقليمي, وخصوصا في موضوع الصحراء الغربية.
 
وتعتبر الصحراء الغربية مستعمرة إسبانية سابقة ضمها المغرب عام 1975, وتطالب جبهة البوليساريو المدعومة من الجزائر باستقلالها.
 
وكان وزير الخارجية الإسباني أكد في خطابه أمام الجمعية العامة للأمم المتحدة الخميس الفائت أن بلاده تبذل جهودا دبلوماسية ناشطة من أجل التوصل إلى "حل عادل للنزاع (في الصحراء) في إطار الأمم المتحدة".
 
تجميع المعتقلين
وفي آخر تطورات ملف المعتقلين الصحراويين أعلن وزير العدل المغربي محمد بوزوبع تجميع نحو ثلاثين معتقلا ينفذون إضرابا عن الطعام منذ الثامن من أغسطس/آب في سجون مغربية عدة، وإيداعهم في سجن مدينة العيون وهي كبرى مدن الصحراء الغربية.
 
وينفذ المعتقلون إضرابا عن الطعام احتجاجا على ظروف اعتقالهم وللمطالبة بنقلهم من الدار البيضاء وأغادير إلى العيون. وقد اعتقلوا جميعا في مايو/أيار الماضي إثر مظاهرات انفصالية أدت إلى مواجهات مع قوات الأمن في العيون.
 
وفي رده على استفسارات ودعم الجمعيات الأجنبية لهؤلاء المعتقلين أكد بوزوبع أن الأمر لا يتعلق البتة بسجناء رأي أو سياسيين، وأنه "تمت تلبية كافة" مطالبهم المتعلقة بشروط اعتقالهم.
المصدر : الفرنسية