شالوم يدعو القادة العرب للمجاهرة بعلاقاتهم مع إسرائيل
آخر تحديث: 2005/9/20 الساعة 22:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/20 الساعة 22:33 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/16 هـ

شالوم يدعو القادة العرب للمجاهرة بعلاقاتهم مع إسرائيل

سيلفان شالوم أشار إلى أن الجدار الحديدي بين إسرائيل والعرب والمسلمين بدأ في الانهيار (الفرنسية)
 
دعت إسرائيل قادة الدول العربية والإسلامية إلى إعلان اتصالاتهم المتزايدة معها "على الملأ", معتبرة أن ما أسمته الجدار الحديدي الذي حدد العلاقات على مدى أجيال بدأ في الانهيار.
 
وقال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم من على منبر الجمعية العامة للأمم المتحدة، "تشرفت هذا الأسبوع في نيويورك بلقاء أكثر من عشرة من زملائي من العالم العربي والإسلامي, الأمر الذي كان لا يمكن تصوره قبل عامين فقط".
 
كما طالب شالوم القادة العرب والمسلمين بالانضمام لتل أبيب التي لاتزال العلاقة معها "تحدث في الظل, بعيدا عن الأعين", للتحدث للرأي العام عن السلام وليس عن الصراع وعن أسباب التعاون وليس عن أسباب المقاطعة.
 
إسرائيل وباكستان دشنتا العلاقات العلنية بين إسرائيل والعالم الإسلامي  (الفرنسية)
وشدد أيضا على أن اتصالات إسرائيل بالعالم العربي والإسلامي ستساعد في جعل الشرق الأوسط "منطقة تسامح وتعاون"، مما يعطي دفعة للمعتدلين ضد المتطرفين الذين كانت أعمال العنف التي يقومون بها هي التي تحدد الأولويات فترة طويلة على حد قوله.
 
وفي الوقت الذي أشار فيه إلى باكستان التي تصافح رئيسها برويز مشرف مع رئيس الوزراء الإسرائيلي أرئيل شارون خلال القمة العالمية الأسبوع الماضي كمثال لتلك المحادثات, فقد تحدث شالوم عن أن هناك فرصتين لمثل تلك الاتصالات العلنية ستجرى في نوفمبر/تشرين الثاني القادم في قمة المعلومات بتونس وقمة الشراكة الأورومتوسطية في برشلونة.
 
تحرك دبلوماسي
وكان شالوم التقى قبيل ذلك نظيره الأردني فاروق القصواري والتونسي عبد الوهاب عبد الله في مقر الأمم المتحدة بنيويورك، وكشف شالوم النقاب عن نيته عقد لقاءات أخرى مع وزراء بلدان عربية وإسلامية على هامش الجمعية العمومية للأمم المتحدة دون أن يفصح عن أسمائهم.
 
والتقى الوزير الإسرائيلي في وقت سابق بنيويورك وزراء عربا ومسلمين آخرين، من بينهم وزراء خارجية باكستان وإندونيسيا وقطر.
 
وفي الأول من سبتمبر/أيلول الجاري عقد شالوم في إسطنبول لقاء وصف بأنه "تاريخي" مع نظيره الباكستاني خورشيد قصوري. ولا تقيم إسرائيل وباكستان -البلد الثاني في العالم الإسلامي من حيث عدد السكان- علاقات دبلوماسية.
 
وتقيم إسرائيل في الوقت الراهن علاقات دبلوماسية كاملة مع أربع دول هي الأردن ومصر وموريتانيا وتركيا، إلا أن لها مكاتب تمثيل تجارية في عدد من الدول العربية والإسلامية.
المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: