ضغوط دولية وعربية على سوريا بعدم التدخل بلبنان
آخر تحديث: 2005/9/19 الساعة 21:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/16 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/19 الساعة 21:42 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/16 هـ

ضغوط دولية وعربية على سوريا بعدم التدخل بلبنان

مجموعة العمل الدولية دعت لمؤتمر دولي أواخر العام في بيروت (الفرنسية)

عقدت مجموعة العمل الدولية لدعم لبنان اجتماعا في نيويورك بدعوة من الولايات المتحدة وحضور عدد من وزراء خارجية أوروبيين وعرب والأمين العام للأمم المتحدة كوفي أنان.

وأكد المشاركون على أهمية دعم لبنان وعدم التدخل الخارجي في شؤونه، ودعا أنان سوريا إلى وضع حد لكل تدخل في الشؤون اللبنانية وأعلن عن عقد مؤتمر دولي حول لبنان أواخر السنة في بيروت.

وقال أنان في مؤتمر صحفي "إن المجتمع الدولي ما زال حازما في تصميمه على التأكد من وقف اللاعبين الخارجيين أي تدخل في الشؤون الداخلية اللبنانية ويدعو كافة الأطراف اللبنانية إلى بدء إصلاحات ديمقراطية ودعم الاستقرار الإقليمي".

وفي مؤتمر صحفي أعقب الاجتماع شددت وزيرة الخارجية الأميركية كوندوليزا رايس على أهمية التنفيذ الكامل للقرار 1559 وألا يكون هناك أي تدخل خارجي في شؤونه.

وطالبت دمشق بأن "تقف في الطرف الصحيح"، مضيفة أن ذلك "يعني عدم دعم التمرد في العراق والمنظمات الفلسطينية" الموجودة في دمشق التي اعتبرتها "العقبة الكبرى" في وجه عملية السلام.

وقد دعت رايس سوريا التي تستعد لاستقبال فريق التحقيق الدولي باغتيال رفيق الحريري إلى التعاون التام مع هذا الفريق.

وزيرا الخارجية البريطاني جاك سترو والفرنسي فيليب دوست بوزي (الفرنسية)
أما وزير الخارجية الفرنسي فيليب دوست بلازي فأكد على الدعم الكامل لعمل قاضي التحقيق الدولي ديتليف ميليس, مشددا أيضا على عدم التدخل الخارجي في شؤون لبنان.

وقال مسؤول أميركي على هامش الاجتماع إن إستراتيجية واشنطن في لبنان تقوم على دعم بناء دولة تتمتع بالسيادة, وتواصل ما وصفه المسؤول الأميركي بسياسة العزل الدبلوماسي للنظام السوري.

يشار إلى أن الاجتماع حضره إضافة إلى رايس وأنان وبلازي كل من وزير الخارجية البريطاني جاك سترو ورئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة ووزيري الخارجية السعودي سعود الفيصل والمصري أحمد أبو الغيط.

من جهته شدد رئيس الوزراء اللبناني على أن النظر في الاتهامات المتعلقة باغتيال الحريري سيتم بعد انتهاء التحقيق، مضيفا أن اللبنانيين يريدون التوصل إلى الحقيقة.

وأشار السنيورة إلى الاجتماع الذي عقده اليوم مع رايس في مقر الأمم المتحدة قائلا إنه كان فرصة للتركيز على الإصلاحات الاقتصادية وبداية عملية ستؤدي إلى المؤتمر الدولي لدعم لبنان.

دمشق وميليس

زيارة ميليس السابقة لدمشق انحصرت في ترتيب استجواب الضباط الأربعة (الفرنسية)
في السياق أفادت مصادر سورية بأن المحقق الدولي ديتليف ميليس سيصل إلى دمشق غدا الثلاثاء للاستماع إلى شهادات مسؤولين سوريين في موضوع اغتيال رفيق الحريري.

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن مصدر لم تحدد هويته أن ميليس الذي وضع ترتيبات الاستجواب في زيارة سابقة سيستمع إلى وزير الداخلية ورئيس الاستخبارات في لبنان لـ20 عاما اللواء غازي كنعان وخلفه رستم غزالي إضافة إلى اثنين من مساعدي غزالي هما محمد خلوف وجامع جامع.

وتأتي عملية الاستجواب بعد أن طلبت لجنة التحقيق الدولية رفع السرية المصرفية في بنوك لبنان عن أموال كنعان وغزالي والنائب اللبناني السابق ناصر قنديل والصحفي شارل أيوب إضافة إلى أربعة من كبار مسؤولي الأمن السابقين أوقفوا بعد اتهامهم بالضلوع في اغتيال الحريري.

انفجار بيروت

شرطي لبناني يعاين الضرر الذي لحق بالمكتب الإعلامي الكويتي (الفرنسية)
في سياق آخر قتل لبناني وجرح آخران في انفجار محدود وقع صباح اليوم بالمكتب الإعلامي التابع للسفارة الكويتية في بيروت.

وأفادت مراسلة الجزيرة نقلا عن مصدر أمني لبناني بأن الانفجار نجم عن قنبلة يدوية كانت بحوزة القتيل وانفجرت فيه أثناء العبث بها محدثة حفرة بالمكتب الكائن بالطابق العاشر في مبنى بشارع الحمراء. وقال المصدر إن اللبنانيين الثلاثة من موظفي المكتب.

وطوقت قوى الأمن الداخلي مكان الانفجار وبدأت تحقيقات لمعرفة ملابسات الحادث.

المصدر : الجزيرة + وكالات