سوريا على أتم الاستعداد للتعاون مع واشنطن (الفرنسية)
بعد يومين من تصريحات الرئيس الأميركي جورج بوش ووزيرة خارجيته كوندوليزا رايس جددت دمشق اليوم دعوتها واشنطن إلى العمل سويا لاستقرار العراق ووقف إراقة الدماء هناك.
 
وقالت صحيفة تشرين الحكومية في افتتاحيتها إن سوريا على أتم الاستعداد للعمل مع الولايات المتحدة بما يحقق للعراق تحقيق السلام والاستقرار. ودعت الصحيفة المقربة من الحكومة واشنطن إلى فتح حوار مع دمشق، وأشارت إلى أن الكرة الآن في الملعب الأميركي.
 
وفي وقت سابق قالت السفارة السورية في واشنطن في بيان لها إن دمشق تبذل جهودا كبيرة لغلق حدودها مع العراق وتدين بشدة التفجيرات التي أوقعت مئات القتلى في بغداد الأربعاء الماضي.
 
من جانبها استبعدت رايس اللجوء للخيار العسكري ضد سوريا، وقالت إن هذه المسألة غير مطروحة في الوقت الراهن، ولكنها قالت إن الرئيس بوش يبقي جميع الخيارات مفتوحة حيال سوريا التي باتت معزولة فعلا على المسرح الدولي، على حد قولها.
 
وكان الرئيس الأميركي جورج بوش قد حذر الثلاثاء الماضي سوريا من أنها قد تواجه مزيدا من العزلة بسبب عجزها عن مراقبة دخول من سماهم الناشطين المتطرفين إلى العراق عبر حدودها.
 
كما وجه السفير الأميركي في بغداد زلماي خليل زاده تحذيرا مماثلا لسوريا مؤكدا أن صبر الولايات المتحدة عليها قد نفد، مشيرا إلى أن كافة الخيارات مطروحة بما فيها الخيار العسكري.

المصدر : وكالات