الملك عبد الله وشارون ركزا في اجتماعهما على مرحلة ما بعد الانسحاب من غزة (الفرنسية)
أعلنت إسرائيل أن علاقتها مع الأردن في تحسن مستمر, معتبرة أن عمان اتخذت "قرارا إستراتيجيا" بتعزيز العلاقات بين الطرفين.
 
وقال وزير الخارجية الإسرائيلي سيلفان شالوم في تصريحات إذاعية إنه يتم إنجاز مشاريع اقتصادية مشتركة أهمها بناء مطار مشترك في كل من إيلات والعقبة المطلتين على البحر الأحمر.
 
وتأتي تصريحات الوزير الإسرائيلي بعد يوم من لقاء جمع العاهل الأردني عبد الله الثاني ورئيس الوزراء الإسرائيلي أرييل شارون على هامش القمة العالمية التي عقدت في نيويورك.
 
ودعا العاهل الأردني خلال الاجتماع تل أبيب إلى الانسحاب من الضفة الغربية بعد انسحابها من غزة, مشددا على ضرورة استكمال تلك الانسحابات طبقا لبنود خارطة الطريق.
 
كما أوضح مسؤول أردني رفض الكشف عن اسمه أنه لم يتم تحديد موعد لزيارة الملك عبد الله إلى إسرائيل خلال نفس اللقاء.
 
وكان آخر لقاء جمع بين الملك عبد الله وشارون في فبراير/شباط الماضي خلال قمة عقدت في مصر لمناقشة التوصل لاتفاق تهدئة بين الفلسطينيين وإسرائيل.
 
أما آخر زيارة قام بها الملك عبد الله لإسرائيل فكانت في مارس/آذار 2004 عندما زار مزرعة شارون في صحراء النقب بجنوب إسرائيل.
 
يذكر أن الأردن هو ثاني دولة عربية توقع معاهدة سلام مع إسرائيل بعد مصر وذلك في العام 1994, وكانت قد استضافت قمة في العام 2003 أطلقت خلالها الولايات المتحدة والسلطة الفلسطينية وإسرائيل خارطة الطريق للسلام في الشرق الأوسط.

المصدر : وكالات