عشرات القتلى والجرحى بمفخخة استهدفت سوقا جنوب بغداد
آخر تحديث: 2005/9/17 الساعة 21:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/14 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/17 الساعة 21:16 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/14 هـ

عشرات القتلى والجرحى بمفخخة استهدفت سوقا جنوب بغداد

جنود أميركيون في موقع الانفجار الذي وقع ببعقوبة شمال شرق بغداد (الفرنسية)


قتل 30 عراقيا وجرح عشرات آخرون في هجوم بسيارة مفخخة استهدف سوقا شعبيا للخضر في منطقة النهروان جنوب شرقي بغداد.

وقال مصدر في وزارة الداخلية العراقية إن المهاجم أوقف سيارته المفخخة أمام السوق ثم فجرها وسط المتسوقين، مشيرا إلى أن ضحايا الهجوم نقلوا إلى مستشفى النهروان والكندي في بغداد.

يأتي هذا الانفجار في إطار سلسلة هجمات دموية بدأت منذ الأربعاء الماضي واستهدفت تجمعات للشيعة في العراق مخلفة نحو 200 قتيل. وقد تبنى تنظيم الجهاد في بلاد الرافدين بزعامة الأردني أبو مصعب الزرقاوي معظم هذه الهجمات.

كما شهدت بعقوبة شمال شرق العاصمة بغداد انفجارا آخر بسيارة مفخخة استهدف دورية للجيش العراقي وخلف قتيلا عراقيا واحدا و17 جريحا.

وتزامن ذلك مع إعلان وزارة الداخلية العراقية مقتل سودانيين من سائقي الشاحنات ينقلان مواد للجيش الأميركي وشرطي في هجومين مسلحين في بغداد.

وذكر المصدر ذاته أن قوات الشرطة عثرت على 11 جثة مجهولة الهوية عشر منها في بغداد وأخرى لرجل أعمال عثر عليها شمال تكريت شمال العاصمة، كما عثرت على جثة تعود لضابط في شرطة مدينة البصرة جنوب العراق.

القوات الأميركية فقدت ست عربات مدرعة في الساعات الماضية (الفرنسية)

خسائر أميركية
وشهدت الساعات الماضية هجوما بسيارة مفخخة استهدف قافلة عسكرية أميركية، مما أدى إلى تدمير ثلاث عربات من تلك القافلة في منطقة أبو غريب إلى الغرب من بغداد, فيما دمرت صواريخ هاون ثلاث عربات في قافلة أخرى بنفس المنطقة.

وقال مصدر في الشرطة العراقية إن شخصا يقود سيارة فجر نفسه في القافلة الأميركية قرب سجن أبو غريب ما أدى إلى تدمير ثلاث عربات. كما أطلق مسلحون سبع قذائف على السجن نفسه.

وأفاد ضابط بالشرطة العراقية بأن مسلحين في المنطقة نفسها أطلقوا قذائف هاون على قافلة عسكرية أميركية ثانية ما أدى لإصابة ثلاث عربات مدرعة بأضرار. إلا أن الجيش الأميركي لم يعلن عن أي قائمة بالإصابات وسط جنوده في الهجومين.

كما قامت القوات الأميركية بالإغارة على منزلين يعتقد أنهما يؤويان عناصر من تنظيم القاعدة بمنطقة العبيدي شمالي بغداد. وقال الجيش الأميركي إنه وجد في المكان سيارة ملغومة وأسلحة وذخائر ومواد لصنع القنابل. كما ذكر البيان أن القوات الأميركية تعرضت لإطلاق نار وأنها قتلت أحد المهاجمين.

وفي تطور آخر أعلن الجيش الأميركي في بيان أن قائدين محليين لتنظيم القاعدة في العراق اعتقلا في أوائل الشهر الجاري في شمال العراق، موضحا أن أحد المعتقلين هو زعيم القاعدة في الموصل طه ابراهيم ياسين بشر الملقب بأبو فاطمة والثاني هو حامد سعيد إسماعيل مصطفى الملقب بأبو شهيد.

وفي الإطار نفسه أكد مصدر عسكري عراقي اعتقال قائد في جماعة أنصار السنة المرتبطة بالقاعدة قرب طوزخورماتو في شمال البلاد.

مفوضية الانتخابات دعت المنظمات الدولية لمراقبة الاستفتاء على الدستور (الفرنسية-أرشيف)

مراقبة دولية
وفي الشأن السياسي أعلنت المفوضية العليا المستقلة للانتخابات في العراق أن أبوابها لا تزال مفتوحة أمام فرق المراقبة الدولية لتقديم طلبات تسجيل من أجل مراقبة عمليتي الاستفتاء على الدستور المقررة في 15 أكتوبر/ تشرين الأول القادم والانتخابات العامة المقبلة المقررة نهاية العام الجاري.

وأوضح مدير عام المفوضية عادل اللامي في بيان أن الفرصة لا تزال متاحة أمام الجامعة العربية ومؤتمر الدول الإسلامية والاتحاد الأوروبي ومنظمات المجتمع المدني والسفارات العربية والأجنبية وغيرها من المنظمات الدولية لإرسال فرق بهدف ضمان إجراء عملية الاستفتاء وفق المعايير الدولية، مؤكدا أن وجود ممثلي هذه المنظمات يضمن نزاهة عمليتي الاستفتاء والانتخابات وشفافيتهما.

وأعلنت المفوضية تمديد فترة تسجيل الكيانات السياسية في عموم محافظات العراق لتشجيع أكبر عدد ممكن منها على المشاركة في الانتخابات العامة المقررة في ديسمبر/ كانون الأول 2005.

ومن المقرر إجراء استفتاء على مسودة



الدستور في 15 تشرين أكتوبر/ تشرين الأول المقبل, وفي حال الموافقة عليها تجري الانتخابات العامة لتكون المرحلة الأخيرة من المرحلة الانتقالية للعراق.

المصدر : وكالات