المحاكم اليمنية شهدت قضايا استهداف مصالح غربية في الآونة الأخيرة (الأوروبية-أرشيف)
أرجأت محكمة يمنية متخصصة في قضايا أمن الدولة النطق بالحكم في قضية ضباط عراقيين متهمين بتشكيل عصابة مسلحة والتخطيط لتفجير السفارتين الأميركية والبريطانية حتى 11 أكتوبر/تشرين الأول القادم.
 
وطالب الادعاء العام خلال وقائع المحكمة اليوم بإدانة المتهمين الأربعة أحمد سلمان الزبيدي وأحمد مثنى العاني ومحمد مهدي الكناني وعلي راشد السعدي، وإنزال أقصى العقوبات بحقهم.
 
بالمقابل طالب محامي المتهمين عبد العزيز السماوي بالإفراج عن موكليه ورد اعتبارهم وتعويضهم عما لحق بهم من أضرار مادية ومعنوية, فيما طالب المتهمون بعدم تسليمهم للسلطات العراقية في حال الإفراج عنهم.
 
وكانت مصادر أمنية قالت إنه ألقي القبض على ثلاثة عراقيين كانوا يعملون مدرسين في البلاد وبحوزتهم حقائب بها متفجرات عام 2003, مشيرة إلى أن مخابرات بلادهم كلفتهم بتفجير السفارتين عند بدء الحرب التي قادتها الولايات المتحدة على العراق.
 
وأضافت أن المتهمين الأربعة اتفقوا على تنفيذ مهمتهم يوم 26 مارس/آذار من نفس العام إلا أن سلطات الأمن أحبطت تلك الهجمات.

المصدر : الفرنسية