بوش يهنئ مبارك وتظاهرات احتجاج بمصر
آخر تحديث: 2005/9/11 الساعة 05:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/7 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/9/11 الساعة 05:26 (مكة المكرمة) الموافق 1426/8/7 هـ

بوش يهنئ مبارك وتظاهرات احتجاج بمصر

مرشح الرئاسة أيمن نور (يمين) يشارك في تظاهرة احتجاج على نتائج الانتخابات (الفرنسية)

هنأ الرئيس الأميركي جورج بوش نظيره المصري حسني مبارك بإعادة انتخابه رئيسا للبلاد في أول انتخابات رئاسة تعددية تشهدها البلاد.

وقال البيت الأبيض إن بوش اتصل بمبارك مبديا رغبته بالعمل معه في الأعوام المقبلة، واعتبر الانتخابات "خطوة مهمة نحو إجراء انتخابات تعددية حرة تماما ونزيهة".

ودعا بيان البيت الأبيض إلى "تصحيح التجاوزات" التي شهدتها هذه الانتخابات استعدادا للانتخابات التشريعية المقبلة المقررة في نوفمير/ تشرين الثاني المقبل.

تظاهرات احتجاج
ووسط القاهرة خرجت تظاهرة حاشدة مساء أمس نظمتها الحركة المصرية من أجل التغيير المعروفة "كفاية"، وجالت التظاهرة التي شارك فيها أكثر من 2000 شخص شوارع العاصمة، وردد المشاركون فيها هتافات ضد مبارك، ورفعوا لافتات تعلن رفضهم نتيجة الانتخابات.

وحمل المتظاهرون لافتات كتب على إحداها أن مبارك يحكم مصر بموافقة 19% من الناخبين فقط، وهي نسبة لا تعطي الشرعية اللازمة للرئيس مبارك لحكم البلاد، على حد قولهم.

كما أطلق المتظاهرون بالونات كتب عليها شعارات من بينها "لا للتوريث" في إشارة إلى جمال نجل الرئيس الذي يسود انطباع بأنه يستعد لخلافة والده في الانتخابات الرئاسية المقبلة في العام 2011.

ووصف متحدث باسم كفاية نسبة 88% التي أعلنتها الحكومة بأنها "أرقام استفتاء" وقال إنه لا يمكن أن يفوز بها أحد في انتخابات تعددية حقيقية.

وفاز مبارك بنسبة 88.5% من الأصوات في الانتخابات التي جرت الأربعاء وشارك فيها فقط 23% من الناخبين الـ32 مليونا حسب الأرقام الرسمية. غير أن مركز ابن خلدون الذي يشرف عليه الناشط في مجال حقوق الإنسان الدكتور سعد الدين إبراهيم قدر نسبة المشاركة بحوالي 18%.

وتقول عدد من المنظمات الحقوقية إن تجاوزات كثيرة وقعت في العملية الانتخابية، رغم إشراف قضاة على كثير من لجانها. وشكا حزب الوفد الذي جاء مرشحه نعمان جمعة ثالثا من تجاوزات.

من جانبه شكك رئيس حزب الغد ومرشحه لانتخابات الرئاسة أيمن نور في نتائج الانتخابات وقال إنها "تخالف الواقع" وطالب بإعادتها.

في حين قالت منظمة حقوقية إن نسبة التزوير فيها تراوحت بين 10% و15% "لكنها لا تؤثر في مشروعية انتخاب الرئيس حسني مبارك".

ومن المقرر أن يؤدي الرئيس المصري اليمين الدستورية في 27 من الشهر الحالي في جلسة مشتركة لمجلسي الشعب والشورى، على أن يلقي اليوم بيانا لدى استقباله نواب المجلسين الأعضاء في الحزب الوطني الحاكم، يتوقع أن يحدد فيه برنامجا لتنفيذ وعود قطعها على نفسه أثناء حملته الانتخابية، بينها الإسراع في خطوات الإصلاح السياسي.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: