مقتل 28 عراقيا واستمرار المعارك في حديثة
آخر تحديث: 2005/8/10 الساعة 02:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/6 هـ
اغلاق
آخر تحديث: 2005/8/10 الساعة 02:22 (مكة المكرمة) الموافق 1426/7/6 هـ

مقتل 28 عراقيا واستمرار المعارك في حديثة

مفخخة ساحة الطيران ببغداد كانت الأعنف في هجمات الساعات الماضية (رويترز)


شهدت أنحاء متفرقة من العراق في الساعات الماضية هجمات وتفجيرات جديدة كان أعنفها هجوم بسيارة مفخخة استهدف دورية أميركية في ساحة الطيران وسط العاصمة بغداد، مما أسفر عن مقتل جندي أميركي وجرح اثنين من زملائه، كما قتل ثلاثة عراقيين وجرح نحو 42 آخرين في هذا الهجوم.

وفي بغداد أيضا قتل ثمانية من عناصر الشرطة العراقية بينهم ضابطان في ثلاثة هجمات مسلحة في أحياء الغدير وبغداد الجديدة والزعفرانية والعدل، كما قتل مدني عراقي على يد مسلحين مجهولين في حي البياع ومدنيون آخرون عندما سقط عدد من قذائف الهاون على منازل في حي الدورة.

وفي الكوت جنوب بغداد قتل ضابط برتبة عقيد من شرطة المدينة عندما كان في طريقه إلى بغداد.

وإلى الشمال من بغداد قتل شرطي وجرح آخر في إطلاق نار من مسلحين مجهولين استهدف دورية للشرطة وسط مدينة بعقوبة التي قتل فيها كذلك ثلاثة عراقيين وجرح ثمانية آخرون في هجوم استهدف حافلتهم المتجهة إلى إيران لزيارة أحد المراقد الشيعية هناك. كما قتل مدنيون وأصيب طفل عندما هاجم مسلحون مجهولون صهريجا محملا بالوقود جنوب المدينة نفسها.

قوات الأمن العراقية كانت هدفا لمعظم الهجمات (رويترز)
وفي سامراء قتل أربعة جنود عراقيين بانفجار عبوات ناسفة استهدفت دورية مشتركة للجيش العراقي والأميركي، كما قتل جنديان عراقيان وأصيب أربعة بينهم جندي في انفجار سيارة مفخخة استهدف دوريتهم في منطقة الدجيل. وعثرت الشرطة على ثلاث جثث لسائقي شاحنة وشرطي عراقيين في منطقة بلد. كما قتل رجل أعمال عراقي وزوجته في إطلاق نار من مسلحين مجهولين في منطقة الدور القريبة من تكريت.

من ناحية أخرى واصلت القوات الأميركية العمليات العسكرية التي تشنها على مدن حديثة والحقلانية وبروانة غربي العاصمة بغداد والتي أطلقت عليها اسم الضربة السريعة. وقد وجه أهالي تلك المدن نداء إلى العالم لتخليصهم من هول هذه العمليات.

اتهامات لإيران
في هذه الأثناء قال مسؤول في الاستخبارات الأميركية إن الاستخبارات تعتقد أن قنابل عثر عليها في العراق قبل أسبوعين مصدرها الحرس الثوري الإيراني.

وقد أكد وزير الدفاع الأميركي دونالد رمسفيلد هذه الاتهامات وقال إنها موثوقة ولا لبس فيها، إلا أنه لم يتحدث عن احتمال وجود تورط إيراني رسمي في عملية دخول الأسلحة, وقال إن الحدود شاسعة وإن سماح الإيرانيين لهذه الأنواع من الأسلحة بعبور الحدود أمر مثير للقلق.

وحذر الوزير الأميركي من أن ما سماه العنف في العراق قد يزداد سوءا، وشبه المسلحين بضباط الاستخبارات النازيين اليائسين والطيارين الانتحاريين اليابانيين في نهاية الحرب العالمية الثانية.

مناقشات الدستور

نسوة العراق تظاهرن للمطالبة باحترام حقوقهن في الدستور (الفرنسية)
تحذيرات رمسفيلد تأتي في وقت واصل فيه قادة الكتل السياسية العراقية اجتماعاتهم لحل المسائل العالقة في الدستور.

وقال كيروان قيره داغي المتحدث باسم الرئيس العراقي إن الجميع متفقون على أن إنهاء مسودة الدستور في الموعد المقرر منتصف الشهر الحالي.

وقد وصل الزعيم الكردي مسعود البرزاني إلى بغداد مساء الثلاثاء للمشاركة في الاجتماعات بعدما أجبره سوء الأحوال الجوية على البقاء في شمال العراق منذ الأحد الفائت.

ويتوقع أن تتركز المناقشات على دراسة 18 نقطة خلاف على الأقل -كما أفادت وثيقة أعدتها لجنة صياغة الدستور- بشأن الفدرالية وقضية كركوك ومسألة اللغة وعلاقة الدين بالدولة وهوية العراق واسمه وتوزيع الثروات الطبيعية خصوصا النفط.

وشهدت العاصمة بغداد تظاهرتين شاركت فيهما عشرات العراقيات للمطالبة بإدراج مسألة احترام حقوق النساء في الدستور, فيما طالبت أخريات في مدينة النجف جنوب بغداد بأن يستند النص الدستوري إلى مبادئ الإسلام.

المصدر : وكالات
كلمات مفتاحية: