خليل الدليمي سيكون المحامي الأوحد في قضية صدام حسين (رويترز)
قررت أسرة الرئيس العراقي المخلوع صدام حسين حل فريق الدفاع عنه المؤلف من محامين عرب وأجانب, وحصرت التعامل بهذه القضية مع محام عراقي واحد, في خطوة لإعادة تنظيم فريق الدفاع مع اقتراب موعد المحاكمة.
 
وقالت أسرة صدام في بيان "عاجل" موقع باسم ابنته الكبرى رغد إن المحامي خليل الدليمي أصبح "المحامي القانوني الأوحد" في القضية.
 
والدليمي هو واحد من فريق الدفاع عن صدام الذي يتخذ من العاصمة الأردنية عمان مقرا له طيلة العام المنصرم. وحضر المحامي العراقي عددا من جلسات الاستماع التي أجريت لصدام في بغداد.
 
وقالت رغد في البيان إن أسرة صدام وجدت نفسها مضطرة لإعادة ترتيب فريق الدفاع بسبب خصوصية القضية، دون أن توضح أسباب هذا التعديل.
 
وأوضح مصدر مقرب من أسرة الرئيس العراقي المخلوع طلب عدم نشر اسمه, أن رغد وأسرتها منزعجون من التصريحات الصادرة عن محامين مختلفين, مشيرا إلى أن عائلة صدام تريد صوتا قانونيا واحدا يتحدث بالنيابة عن صدام.
 
ويضم فريق الدفاع عن صدام 1500 متطوع معظمهم من العرب. ويقود الفريق هيئة إسناد مكونة من 22 محاميا جاؤوا من الولايات المتحدة وفرنسا والأردن وليبيا. ومن أبرز المحامين بين الفريق القيادي أستاذة القانون الليبية عائشة معمر القذافي ابنة الزعيم الليبي، والنائب الأميركي العام السابق رامزي كلارك.
 
وكانت هيئة الإسناد أعلنت أنها "لا تعترف بسلطة المحكمة الخاصة" التي شكلت لمحاكمة صدام ومسؤولين آخرين بتهم ارتكاب جرائم حرب وأخرى ضد الإنسانية. وقد أعلن القاضي رائد جوحي كبير قضاة التحقيق في المحكمة الخاصة الشهر الماضي إنهاء 80% من التحقيقات مع الرئيس السابق.

المصدر : وكالات